رياضة

أبطال الجالية المغربية في المنتخب المغربي يصعقون الغونغو برباعية ويضربون موعدا مع مونديال قطر 22

من الرباط
أحمد براو

استطاع أسود الأطلس أن يضفوا فرحة عارمة على أكثر من أربعين ألف متفرج بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، بعد حجزهم لبطاقة العبور الغالية لمونديال قطر 2022 .
وبفوز عريض ومستحق وتفوق واضح تقنيا وتكتيكيا وبدنيا أبان أشبال وحيد خاليلوزيتش عن سيطرة مطلقة على طول الملعب وعرضه وخصوصا وسط الميدان بقيادة أمرابط وأملاح ورجل المباراة عز الدين أوناحي الذي استطاع أن يسجل للأسود في الدقيقتين 21 و53، والمهاجم المقلق طارق تيسودالي في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول وحكيمي في الدقيقة 70، بينما سجل مالانجو الهدف الوحيد للكونغو الديموقراطية في الدقيقة 78.

وعرفت الكتيبة المغربية تغييرين اضطرارين بسبب الإصابة لكل من المدافع جواد اليميق الذي عوضه سامي مايي والحارس ياسين بونو الذي دخل مكانه لحراسة المرمى منير المحمدي.
المنتخب الكونغولي كان مضطرا للخروج من منطقته لبناء الهجمات وتعديل النتيجة هو ما فتح فراغات أمام المهاجمين المغاربة الذين استغلوا هذا الفراغ وكانت قراءة المدرب البوسني في محلها ولم تخيب ظن ملايين المغاربة الذين خرجوا للشوارع للإحتفالات بهذا التأهل المستحق لمرافقة المنتخب التونسي الذي تأهل على حساب منتخب مالي والسنيغال الذي أقصى فراعنة مصر وغانا بعد تعادلها إيجابيا أمام نيجيريا ومنتخب الكاميرون الذين انتزعوا التأهل من قلب الجزائر في مباراة مثيرة انتهت بهدفين لواحد.

وفيما يلي نتائج إياب المباريات الفاصلة المؤهلة لخمس منتخبات من قارة إفريقيا:
المغرب – الكونغو الديمقراطية 4-1
تونس – مالي 0-0
السنغال – مصر 1-0 (3-2) ض-ج
الجزائر – الكاميرون 1-2
نيحيريا – غانا 1-1.

هنيئا للمنتخب المغربي بهذا التأهل لمونديال العرب “قطر 2022” ولجميع المنتخبات المتأهلة وحظ أوفر لمنتخبات مصر والجزائر.
كما نحيي أفراد الجالية المغربية الذين كانوا ممثلين بكل اللاعبين في الملعب من أبناء المغاربة المقيمين بالخارج، بإستثناء لاعب واحد هو المدافع الأيسر لفريق الوداد البيضاوي عطية الله فكل اللاعبين الذين كانوا في الملعب من المغاربة المهاجرين بالخارج.

أحمد براو

أستاذ أحمد براو كاتب صحفي مغربي مقيم بجنوب إيطاليا، باحث في علوم التربية والثقافة والمجتمع، متخصص في الهجرة والإندماج والعمل الجمعوي لمغاربة العالم، إمام وخطيب ومدرس ومحاضر. مؤسس المركز الثقافي الإسلامي بكوزينسا جنوب إيطاليا، رئيس جمعية "دعوة" بين الثقافات بمدينة كوزينسا وفوروم مغاربة كالابريا والناطق الرسمي للشبكة الحقوقية المغربية الإيطالية، عضو في تجمع حوار ممثلي الأديان. ممثل اتحاد الجاليات الإسلامية بجنوب إيطاليا. حائز على شواهد عليا ودبلومات وجوائز تقديرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: