مغاربة العالمنبض الجالية

أمين عام مجلس الجالية المغربية بالخارج الدكتور عبد الله بوصوف يجيب على أسئلة مغاربة الخارج

 

  أدلى الدكتور عبد الله بوصوف الأمين العام لمجلس الجالية بتصريحات تهم أوضاع الجالية المغربية المقيمة بالخارج في ضوء الديناميكية التي تعرفها القطاعات والمؤسسات التي لها علاقة مع المواطنين المغاربة بعد الرسائل الواضحة التي تضمنها خطاب صاحب الجلالة التاريخي والذي جاء في ذكرى غالية ذات رمز وطني ونضالي وهي ذكرى ثورة الملك والشعب.
اللقاء الصحفي أو الإستجواب الذي قام به الناشط الجمعوي المقيم بمدينة برشلونة الإسبانية السيد عبد القادر مغناس بعد استقباله بحفاوة وصدر رحب من طرف أمين عام مجلس الجالية بالعاصمة المغربية الرباط والذي نشره في القناة الخاصة بأنشطته الإجتماعية والحوارية.
وأعرب السيد بوصوف عن انفتاح المجلس لكل أعضاء الجالية المغربية لاستقبال كل مقترحاتهم وملاحظاتهم وحتى انتقاداتهم، مشيرا إلى طبيعة المجلس كمؤسسة استشارية حظيت بتأسيسها عن طريق الظهير الملكي الشريف والتي تفتخر بكونها من المؤسسات التي تستمد قوتها وعملها من العناية المولوية للتوجيهات الملكية وأشار إلى أن التغيير الذي يتوق له مغاربة الخارج ليس تغيير المؤسسات أو الأفراد، بل السياسات العامة التي تؤسس للعلاقة بين المواطنين والحكومة المغربية والبرلمان والوزارات المعنية والمؤسسات المختصة ذات العلاقة مع شؤون الهجرة والمهاجرين، بحيث يجب أن ترتقي إلى تطلعات صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره ورعاياه الأوفياء المغاربة المقيمين بالخارج والجالية اليهودية المغربية.
وأكد الدكتور والمؤرخ بوصوف أن السبيل الأقرب هو توحيد المشارب وجمع الكلمة خصوصا بين الجمعيات والكفاءات والمجتمع المدني الذي يمثل الجالية، وأن يكون موقف مغاربة الخارج من القضايا الوطنية والوحدة الترابية والدبلوماسية الموازية مثلا يحتذى به في باقي القضايا التي يعاني منها المواطن بحيث يجب أن تُوحَّد الرؤى والنضالات للحصول على الحقوق المدنية سواء في بلدان الإقامة خصوصا مع صعود اليمين المتطرف وكذلك داخل المغرب للتمتع بالحقوق الدستورية السياسية “الإنتخاب” والاقتصادية “الإستثمار” والثقافية “الحفاظ على الهوية” والإجتماعية سهولة الخدمات القنصلية والمصالح المتعلقة بشؤون الأسرة والمرأة والطفل والمسنين وذوي الإعاقة والسجناء والقاصرين…
وشدد على ضرورة استثمار الإنتصارات للدبلوماسية المغربية في بناء العلاقات خصوصا مع الجارة إسبانيا وكذلك فرنسا وباقي الدول الأوروبية وموقع المغرب كحلقة وصل بين أوروبا وأفريقيا والعالم العربي.
فيما يخص بعض المعاناة التي يعاني منها المغاربة في مشكلة رخص النقل وعد السيد بوصوف على العمل بكل ما أوتي من قوة من أجل حل هذه المشكلة سريعا بلقائه مع وزير النقل المغربي ووجوب استجابة الجانب الأوروبي للإعتراف بالرخص المغربية للسياقة عبر عقد اتفاقيات ملزمة وأن وضع المغاربة القوي في الدول الأوروبية يجعل منهم ورقة انتخابية يسعى لها   المرشحون في الإنتخابات المقبلة خاصة في إيطاليا يوم 25 شتنبر وأن يشاركوا من أجل اختيار ممثليهم في البرلمانات لخدمة مصالحهم، وختم اللقاء بالحديث عن المنتخب المغربي الذي يؤثثه عدد من اللاعبين من أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج والذي يجب مساندته وتشجيعه ليمثل الرياضة المغربية أحسن تمثيل في مونديال قطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن