.

إيطاليا ترفض إرجاع الطفلة التونسية القاصر إلى عائلتها

قال مسؤول قضائي تونسي أمس الأربعاء إن السلطات الإيطالية رفضت إعادة طفلة تونسية كانت وصلت إلى جزيرة لامبيدوزا من دون ذويها ضمن موجات الهجرة غير الشرعية.

كانت الطفلة ذات الأعوام الأربعة قد وصلت يوم الأحد الماضي على قارب كان يقل مهاجرين آخرين قادمين من تونس إلى الجزيرة الإيطالية القريبة لكن من دون أي مرافقة من أفراد عائلتها.

وقال متحدث باسم الحرس الوطني التونسي إن والديها سلماها إلى وسيط منظم للرحلة مع مبلغ مالي على أن يلحقا بها إلى إيطاليا. وصدر قرار أمس بمنع الوالدين من السفر بعد أن خضعا إلى التحقيق.

وأرسلت تونس مندوبا لاستعادة الطفلة، لكن المتحدث باسم محاكم المنستير والمهدية فريد بن جحا، صرح لإذاعة “شمس إف إم” الخاصة بأن السلطات الإيطالية رفضت إعادتها.

وقال بن جحا إن مندوب حماية الطفولة: “سيحضر الجمعة لدى القضاء الإيطالي لتقديم ما يفيد بصدور حكم من السلطات القضائية في تونس يقضي بضرورة إرجاع الطفلة باعتبار أن مصلحة البنت في محيطها الأسري”.

وتابع بن جحا: “لا بد من تنفيذ قرار القضاء التونسي في إطار التعاون القضائي مع إيطاليا، خاصة وأن الحكم يدخل في إطار السيادة الوطنية”.

وبسبب الأزمة الاقتصادية التي تحاصر تونس تخاطر عائلات بأكملها بالهجرة عبر قوارب صغيرة.

وقدر المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، الذي يعنى بالهجرة، هجرة حوالي 500 عائلة تونسية إلى السواحل الإيطالية هذا العام.

كما أحصى أكثر من 13 ألفا و500 مهاجر غير نظامي تونسي غادروا انطلاقا من السواحل التونسية من بينهم قرابة 2600 قاصر و640 امرأة، بينما يعد حوالي 600 شخص في عداد المفقودين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: