مجتمعمنوعات

اتحاد الهيئات الإسلامية فرع كالابريا ينعي الدكتور ألبيرتو فينتورا “عبد المالك”

ببالغ الحزن والأسى تلقينا خبر وفاة الدكتور عبد المالك ألبيرتو فينتورا يوم الثلاثاء 9 غشت موافق 11 محرم 1444 عن عمر يناهز 68 سنة بعد معاناة مع المرض لم يمنعه من مزاولة عمله، وهو صديق عرفته لأكثر من عشرين سنة يتميز بأخلاق عالية وعلاقات عامة خصوصا مع الجالية المسلمة بمدينة كوزينسا وتخرج على يديه العديد من الطلبة العرب والمسلمين والإيطاليين المتخصصين في العلوم الإسلامية.
البروفيسور المدرس والكاتب المتمكن من اللغة العربية، له العديد من المؤلفات بما في ذلك ترجمة القرآن الكريم، ومتخصص في العلوم الباطنية والفلسفة الإسلامية والصوفية، يعتبر أكاديمي ومرجع وخبير في العلوم الإسلامية ومدير مرصد الأبحاث “أوكياللي” في جامعة كالابريا بمدينة كوزينسا.
ازداد فينتورا بالعاصمة روما سنة وتخرج عام 1977 في “اللغة العربية وآدابها” في كلية الآداب والفلسفة في بجامعة المعرفة بروما ، وعمل في معهد الشرق أيضا بروما حتى عام 1984 ، حيث أصبح باحثًا في معهد دراسات الأفارقة والشرقيين. من كلية العلوم السياسية بجامعة كالياري في جزبرة سارديينيا ، ثم شغل منصب أستاذ مشارك هناك.
ومنذ عام 1995 يشغل منصب رئيس قسم “الإسلاميين” في كلية الآداب والفلسفة بجامعة “الشرق” نابولي ومن 2002 إلى 2007 كان مديرًا لقسم الدراسات الآسيوية في نفس الجامعة.
منذ عام 2007، شغل منصب رئيس قسم “تاريخ الدول الإسلامية” في جامعة كالابريا. وهو أيضًا مدير Occhialì – مختبر البحر الأبيض المتوسط ​​الإسلامي النشط في نفس الجامعة، وعضو سابق في اللجنة الوطنية الإيطالية لليونسكو والمجلس العلمي للمعهد الإيطالي لأفريقيا والشرق (IsIAO) في روما.

مراسيم الجنازة ستقام غدا بمدينة كوزينسا وسينقل إلى المقبرة الإسلامية بروما. رحمه الله رحمة واسعة وجزاه الله خيرا على ما قدمه للإسلام والمسلمين في إيطاليا.
وإنا لله وإنا إليه راجعون.

ذ. أحمد براو:  اتحاد الهيئات الإسلامية بإيطاليا – “فرع كالابريا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن