رياضة

الإصابة تحرم مبابي من الملاعب ثلاثة أسابيع وتجبره على الغياب عن مباراة بايرن ميونيخ الألماني

أعلن نادي باريس سان جرمان، متصدر الدوري الفرنسي لكرة القدم، الخميس أن مهاجمه الدولي كيليان مبابي سيغيب عن الملاعب ثلاثة أسابيع ولن يلعب مباراة ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا ضد بايرن ميونيخ الألماني في 14 شباط/فبراير المقبل. وتلاحق لعنة الإصابات لاعبي النادي الباريسي، الذي يبحث عن أول لقب له في مسابقة دوري أبطال أوروبا، إذ أصيب بريسنيل كيمبيمبي ونوردي موكيال بينما تمت إراحة البرازيلي نيمار الأربعاء كإجراء احترازي من أجل التعافي من “تعب في العضلات”.

قال فريق العاصمة الفرنسية باريس سان جرمان الخميس إنه سيحرم من جهود مهاجمه الدولي كيليان مبابي لمدة ثلاثة أسابيع بعد إصابته “في الفخذ الأيسر” في مباراة ضد مونبلييه (3-1) في الدوري الأربعاء. وذكر النادي، متصدر الدوري الفرنسي لكرة القدم، أن مبابي سيغيب عن مباراة ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا ضد بايرن ميونيخ الألماني في 14 شباط/فبراير المقبل.

وأوضح النادي أن مبابي يعاني “من إصابة في الفخذ الأيسر” تعرض لها في الدقيقة 20 من مباراة مونبلييه الأربعاء.

وسيغيب مبابي أيضا عن مواجهة مرسيليا الأربعاء المقبل في ثمن نهائي مسابقة الكأس المحلية، لكنه سيكون جاهزا لمباراة إياب ثمن نهائي المسابقة القارية العريقة ضد بايرن ميونيخ في بافاريا في الثامن من آذار/مارس المقبل.

ويعد غياب مبابي عن دوري الأبطال خسارة كبيرة لباريس سان جرمان، حيث يهيمن المهاجم البالغ من العمر 24 عامًا على الجداول الإحصائية هذا الموسم: يتصدر حاليًا ترتيب الهدافين في المسابقة الأوروبية برصيد سبعة أهداف مشاركة مع المهاجم المصري لليفربول الإنكليزي محمد صلاح.

وبدا مدرب باريس سان جرمان كريستوف غالتييه مطمئنًا الأربعاء، وقال: “إنها كدمة أو ورم دموي، لا نعرف حتى الآن. ليس هناك الكثير من القلق”، في إشارة إلى “ضربة خلف الركبة وعلى العضلة” تعرض لها في الدقيقة 20 وأرغمته على ترك مكانه لهوغو إيكيتيكي.

وعلق مبابي على إصابته عقب المباراة في ردهة غرف الملابس التقطتها قناة “كنال بلوس” قائلاً: “لقد تعرضت للإصابة عندما حاولت الارتكاز على قدمي، شعرت بألم شديد”.

في المقابل، قال باريس سان جرمان إن المدافع الإسباني سيرخيو راموس الذي أصيب بدوره في المباراة وترك مكانه في الدقيقة 32 للاعب الوسط الدولي البرتغالي ريناتو سانشيس، سيجري “فحوصات إضافية” الخميس.

ويعاني النادي الباريسي الذي لا يزال يبحث عن أول لقب له في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وهو الهدف الرئيسي لملاكه القطريين، من غياب بريسنيل كيمبيمبي ونوردي موكيال بسبب الإصابة، بينما تمت إراحة البرازيلي نيمار الأربعاء كإجراء احترازي من أجل التعافي من “تعب في العضلات”.

فرانس 24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن