رياضة

الإنجليز يتفوقون على الإسبان في ذهاب النصف النهائي الأول لدوري الابطال في انتظار الثاني هذا المساء

ذ.أحمد براو

يتنافس فريقان إنجليزيان مع فريقين إسبانيين حول الظفر بكأس رابطة الأبطال الشمبيونز في تفوق واضح لهاتين المدرستين على الصعيد الأوروبي والعالمي. ودخلت النزالات المباشرة في النصف النهائي أواخر هذا الشهر وبداية شهر ماي القادم بين أربع عمالقة في القارة الأوروبية ريال مدريد وفياريال من إسبانيا ولفربول ومانشستر سيتي من إنجلترا، فيما يقام النهائي يوم 28 من نفس الشهر.
النزال الأول بين أبناء غوارديولا وأبناء أنشيلوتي انتهى بانتصار المان سيتي بأربعة أهداف لثلاثة في مباراة مثيرة تمتع بها الجمهور بمشاهدة مهرجان من سبعة أهداف جميلة، وبحصة منصفة للحانبين رغم حسرة الإنجليز من تلقيهم ثلاث أهداف داخل ميدانهم بسبب تألق القناص الفرنسي بنزيمة وتسجيله هدفين الأول في الدقيقة 33 من قذفة داخل مربع العمليات بعد تلقيه تمريرة مركزة من المدافع المدريدي الأيسر ميندي والهدف الثالث في الدقيقة 83 من ركلة الجزاء عن طريقة البانينكا، فيما سجل المتألق فينيسيون الهدف الثاني للريال في الدقيقة 55 بعد انسلاله وتوغله من وسط الميدان حتى انفراده بالحارس وإيداعه الكرة في الشباك.
وسجل لمانشستر سيتي كيفين دي بروين وجابرييل جيسوس وفيل فودين وبيرناردو سيلفا في الدقائق (2 و11 و53 و74).
ومن المقرر أن تقام مواجهة الإياب يوم 4 مايو المقبل، في معقل الميرنجي بملعب “سانتياجو برنابيو”.

ومساء هذا اليوم سيستقبل الريدز ليفربول الإنجليزي في ذهاب النصف النهائي الثاني ضيفا ثقيلا وهو الغواصات الصفراء المعاند فريق فياريال الإسباني الذي يقوده المحنك إيمري، والذي يستحق الوصول لهذا الدور بعدما تمكن من إقصاء يوفنتوس الإيطالي وبايرن ميونخ الألماني من ثمن وربع نهائي البطولة، ويسعى للإطاحة بأبناء كلوب مساء اليوم الأربعاء، أما فريق ليفربول الذي سيخوض المباراة وهو في أفضل مستوياته، إذ لم يخسر منذ مارس، حيث سجل تسعة أهداف في آخر ثلاثة لقاءات، ويسعى لبلوغ النهائي معتمدا على الهدافين ساديو ماني ومحمد صلاح الذين سجلا هذا الموسم 59 هدف في جميع المنافسات.

وفيما يلي التشكيلة المحتملة للقاء هذا المساء:
ليفربول: أليسون، ألكسندر أرنولد، ماتيب، فان دايك، روبرتسون، كيتا، فابينيو، تياجو، صلاح، جوتا، ماني.

فياريال: رولي، فويث، ألبيول، باو توريس، إستوبينيان، كابوي، باريخو، كوكلين، مانو تريجيروس، لو سيلسو، دانجوما.

أحمد براو

أستاذ أحمد براو كاتب صحفي مغربي مقيم بجنوب إيطاليا، باحث في علوم التربية والثقافة والمجتمع، متخصص في الهجرة والإندماج والعمل الجمعوي لمغاربة العالم، إمام وخطيب ومدرس ومحاضر. مؤسس المركز الثقافي الإسلامي بكوزينسا جنوب إيطاليا، رئيس جمعية "دعوة" بين الثقافات بمدينة كوزينسا وفوروم مغاربة كالابريا والناطق الرسمي للشبكة الحقوقية المغربية الإيطالية، عضو في تجمع حوار ممثلي الأديان. ممثل اتحاد الجاليات الإسلامية بجنوب إيطاليا. حائز على شواهد عليا ودبلومات وجوائز تقديرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: