صحافة

البابا: العالم في حالة حرب والناس يقتلون بوحشية صادمة

الفاتيكان ـ قال البابا فرنسيس إن “العالم في حالة حرب، من الكونغو إلى أوكرانيا، والناس يقتلون بعضهم البعض بوحشية تصدمني”.

وفي محادثات خاصة دارت خلال رحلته الرسولية الأخيرة إلى إفريقيا، ونشرت صحيفة (لا ستامبا) الإيطالية بعض المقتطفات منها، أضاف البابا: “دعونا نفتح أعيننا على العالم: العالم كله في حالة حرب! سورية تعيش حربًا منذ 12 عامًا، ثم اليمن وميانمار مع دراما الروهينجا، كما أن هناك توترات وصراعات في أمريكا اللاتينية أيضاً، ثم هذه الحرب في أوكرانيا”.

وأشار فرنسيس إلى أن “العالم كله في حالة حرب، دعونا نتذكر هذا جيدًا، لكنني أسأل نفسي: هل ستمتلك البشرية الشجاعة، القوة، أو حتى الفرصة للعودة إلى الوراء؟ نحن نمضي قدماً، إلى الأمام نحو الهاوية. لا أعرف، إنه سؤال أطرحه على نفسي، وأنا آسف لقول ذلك، لكني متشائم بعض الشيء”.

وأوضح بيرغوليو أن “المشكلة الرئيسية تبدو اليوم كامنة في إنتاج الأسلحة. لا يزال هناك جوع كثير في العالم، بينما نستمر بتصنيع الأسلحة. من الصعب الرجوع عن هذه الكارثة، وهذا بغض النظر عن الحديث عن الأسلحة الذرية”، وأكد أنه “ما أزال أؤمن بعمل الإقناع، ويجب علينا نحن المسيحيين أن نصلي كثيراً: يا رب ارحمنا”.

وذكر الحبر الأعظم، أن “قصص العنف هذه الأيام تصدمني، وتثير القسوة في الجزع قبل كل شيء. الأخبار التي تأتي من الحروب التي تدور في العالم تتحدث إلينا عن وحشية يصعب تصورها، فالناس يقتلون، لكنهم يفعلون ذلك بقسوة، وهذا شيء جديد بالنسبة لي”. واختتم بالقول إن “كل هذا يجعلني أفكر، فحتى الأخبار القادمة من أوكرانيا تحدثنا عن القسوة، وفي الكونغو سمعنا عنها من الشهادات المباشرة للضحايا”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن