أخبار المغرب

الجمعية العامة السادسة للفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية مرحلة جديدة في مسار تعزيز جهود وكالات الأنباء الإفريقية (نائبة الرئيس)

06 أكتوبر 2022نسخة للطبع
الرباط – أكدت نائبة رئيس الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية (فابا)، أومو باري سانا، أن من شأن الجمعية العامة السادسة للفيدرالية، التي انطلقت أشغالها اليوم الخميس بالرباط، أن تشكل خطوة هامة جديدة في مسار تعزيز وتوحيد جهود وكالات الأنباء الإفريقية.

وأضافت السيدة باري سانا، في كلمة لها خلال حفل الافتتاح ، أن هذا اللقاء الأول بعد مرحلة كوفيد يتيح أيضا الفرصة لإقامة شراكات حقيقية بين وكالات الأنباء في القارة، مشيرة إلى أن هذا الاجتماع يمثل “نموذجا للتعاون جنوب – جنوب”.

وأبرزت أن الغرض من هذا الاجتماع هو إعطاء دينامية جديدة لهذه المجموعة المهنية وتعميق التفكير في مستقبل وكالات الأنباء الإفريقية، وكذا في الخيارات الاستراتيجية التي سيتم اعتمادها من أجل الحفاظ على الأداء وتعزيزه ، وذلك بهدف تطويرها وتعزيز إشعاعها على المستويين الإفريقي والدولي.

كما أشارت السيدة باري سانا، التي تشغل كذلك منصب المديرة المركزية لوكالة الأنباء الإيفوارية، إلى أن الموضوع الهام والوجيه الذي تم اختياره للندوة الافتتاحية للجمعية العامة ، والذي يقارب “مرحلة ما بعد كوفيد 19: التحديات والفرص أمام وكالات الأنباء الإفريقية”، سيسمح بلا شك لمختلف المشاركين وصناع القرار بتحديد السبل الاستراتيجية الكفيلة بتطوير وكالات الأنباء الإفريقية، في ضوء المقاربات التي سيتقاسمها الخبراء والمستشارون الإعلاميون الذين سيشاركون في هذه الندوة.

من جهة أخرى، سجلت أن وكالات الأنباء الإفريقية، التي تواجه تحديات كبيرة على مستوى الخيارات الاستراتيجية، أصبحت تدرك اليوم مدى الحاجة إلى مقاربات جديدة تتوخى بحث وبلورة نموذج جديد، خاصة بعد أن عانت من وطأة عواقب الجائحة، التي كان لها تأثير كبير على قطاع الصحافة ووضعت الطريقة التقليدية للاشتغال والتنظيم موضع تساؤل.

وقالت إن المكانة التي تحتلها الفيدرالية الإفريقية في المشهد الإعلامي القاري تتعزز في إطار مسار للتطوير والابتكار، على الرغم من السياق المالي الصعب الذي تواجهه معظم وكالات الأنباء الإفريقية، مشيرة في هذا الصدد إلى أن “نداء الدار البيضاء”، الذي اُطلق تزامنا مع إحداث (فابا) في 14 أكتوبر 2014، أتاح لوكالات الأنباء الإفريقية التعاقد على العلاقات التي تربطها بدولها .

وأكدت أيضا على دور الفيدرالية الإفريقية في توحيد قوى وكالات الأنباء في مجال الاستثمار في الرأسمال البشري، مسلطة الضوء على الأهمية القصوى التي توليها الفيدرالية لمجال التدريب، الاستراتيجي من خلال إحداث المركز الإفريقي لتدريب الصحفيين سنة 2015 بالرباط ، والذي نظم العديد من الندوات والورشات التكوينية لفائدة أزيد من 300 صحافي وإطار في وكالات الأنباء الإفريقية.

وفي سياق آخر، أعربت السيدة باري سانا عن خالص شكرها لرئيس الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية والمدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء ، السيد خليل الهاشمي الإدريسي، على الجهود المبذولة لإنجاح هذه الجمعية العامة.

من جهته، أكد الأمين العام لرابطة وكالات الأنباء المتوسطية (أمان)، جورج بينينتايكس، أن الرابطة تسعى دائما إلى إقامة علاقات وثيقة مع الفيدرالية، مشددا على أهمية التعاون والتضامن والوحدة لمواجهة التحديات الراهنة.

وبعد أن أشار إلى اتفاق التعاون بين الرابطة والفيدرالية الذي تم توقيعه في 2015، أكد السيد بينينتايكس أن الرابطة تعمل على توحيد وكالات الأنباء الوطنية لضفتي المتوسط.

أما الأمين العام لاتحاد وكالات الأنباء العربية (فانا)، فريد أيار، فأبرز أن مشاركته في هذه الجمعية العامة تعد فرصة مثالية للتباحث مع مسؤولي وكالات الأنباء الإفريقية حول سبل تعزيز التعاون مع نظيراتها العربية.

وأكد في هذا السياق أن تبادل المعلومات بين وكالات الأنباء العربية والإفريقية سيسهم في تحقيق التقارب بين المجتمعات والثقافات وتعزيز التفاهم المتبادل، مشيدا بالدور المحوري الذي تضطلع به الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية في بث الأخبار المتعلقة بالقارة الإفريقية “بمهنية وموضوعية”.

من جانبه، أكد مدير العلاقات والتطوير الاستراتيجي باتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي ، يونس عنايت، أن القارة الإفريقية تحتل مكانة بارزة داخل الاتحاد الذي يضم بين أعضائه عدة دول إفريقية.

وأعرب في هذا الصدد عن رغبته في أن تسهم هذه الجمعية العامة في تعزيز التعاون مع الاتحاد، مشيدا بدعم ومساهمة وكالات الأنباء الإفريقية في كل المبادرات التي يتخذها الاتحاد.

وتميز افتتاح أشغال الجمعية العامة للفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية بعرض شريط مؤسساتي حول المبادرات والانشطة التي نظمتها الفيدرالية منذ تأسيسها.

وتعرف أشغال هذه الدورة، التي تستمر يومين، تقديم تقرير أنشطة الفيدرالية، ومخطط عمل 2022-2023، وتقرير الاجتماع الثامن للمجلس التنفيذي المنعقد بالعاصمة السنغالية داكار، وكذا تقرير وإحصاءات حول الموقع الالكتروني للفيدرالية، بالإضافة إلى مقترحات حول دورات تكوينية.

كما سيتم خلال هذه الدورة دراسة التقرير المالي، والقانون التنظيمي للجائزة الكبرى للفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية، وتعديل النظام الأساسي للفيدرالية، فضلا عن انتخاب أعضاء مجلسها التنفيذي.

وسيتم، أيضا، تسليم الجائزة الكبرى للفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية 2020-2021، لأفضل مقال وأفضل روبورتاج فيديو وأفضل صورة، فضلا عن توقيع عدد من اتفاقيات الشراكة والتعاون.

ويتضمن برنامج الدورة، كذلك، تنظيم ندوة حول موضوع “ما بعد كوفيد.. تحديات وفرص وكالات الأنباء الإفريقية”.

وتشكل الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية، التي تم إحداثها سنة 2014 على هامش المنتدى الأول لوكالات أنباء إفريقيا الأطلسية والغربية، منصة مهنية تمكن البلدان الإفريقية من تقاسم تجاربها وخبراتها ومعارفها في مجال وكالات الأنباء.
و م ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن