سياسة

الخارجية الروسية تنتقد الغرب لتدريبه القوات الأوكرانية على الأسلحة

موسكو: انتقدت وزارة الخارجية الروسية الولايات المتحدة وبريطانيا  الخميس لمساعدتهما في تدريب القوات المسلحة الأوكرانية وهو ما وصفته بأنه يأتي في إطار “الحرب الهجينة” التي تشنها الدولتان العضوان في حلف شمال الأطلسي على روسيا.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا في إفادة صحافية إن واشنطن زودت أوكرانيا بمدربين يساعدون قواتها على استخدام أنظمة هيمارس الصاروخية.

وأشارت إلى أن الصواريخ، التي تتمتع بمدى أطول ودقة أعلى من أسلحة المدفعية الأخرى، تُستخدم “على نطاق واسع” من قبل القوات الأوكرانية.

وأضافت زاخاروفا “القوات الأوكرانية تستخدم صواريخ هيمارس التي حصلت عليها من الولايات المتحدة في كل مكان”. وتابعت قائلة إن واشنطن “أرسلت سرا مدربين” إلى أوكرانيا لمساعدة قواتها في تعلم كيفية استخدام الأسلحة الجديدة وتوجيهها، مما أدى إلى قصف أهداف مدنية في المناطق التي تسيطر عليها روسيا.

ونفى الجانبان استهداف المدنيين والمناطق السكنية في الصراع المستمر منذ قرابة خمسة أشهر.

وقالت الولايات المتحدة إنه سيتم نشر ثمانية من أنظمة هيمارس في أوكرانيا بحلول منتصف يوليو تموز. ويعتقد محللون عسكريون أن الأسلحة الجديدة يمكن أن تغير دفة الأوضاع، وتقول كييف إنها استخدمت الصواريخ بالفعل لتدمير العديد من مستودعات الذخيرة الروسية في شرق أوكرانيا.

كما انتقدت زاخاروفا قرار بريطانيا استقدام مئات من العسكريين الأوكرانيين إلى أراضيها للتدريب على الأسلحة. وقالت إن المبادرة البريطانية الجديدة لتدريب ما يصل إلى عشرة آلاف جندي أوكراني خلال الأشهر المقبلة جزء من “الحرب الهجينة” التي يشنها الغرب على موسكو.

(رويترز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن