رياضة

الرباط تحتضن مقر الاتحاد الافريقي للكرة الطائرة وبشرى حجيج على رأس الاتحاد

#نساء_مغربيات_رائدات_بأعمالهن_الجليلة_تشرفنا_وطنهن_الأم
الحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات ،، ولا يحلوا ولا يطيب الكلام إلا بالصلاة والسلام على من بعثه الله هدى ورحمة للعالمين سيدنا محمد المصطفى الامين وعلى آله الأطهار وصحبه الكرام ،،
يوم 16 فبراير 2022 هو يوم جد خاص وحافل بإمتياز ،، سيحتضن حدث عظيم وبارز و ذو مستوى عالي يشرف المملكة المغربية الشريفة شكلا ومضمونا ،، هذا اليوم المبارك هو يوم إفتتاح مقر الإتحاد الإفريقي التي ستترأسه السيدة بشرى حجيج رئيسة الجامعة الملكية المغربية لرياضة كرة الطائرة ،، هذا الحدث الوازن الذي سيحضره شخصيات وازنة ومرموقة نظرا لقيمة المناسبة ،، علما منا وبشهادة الكفاءات والأطر الوطنية والدولية على أن إسم بشرى حجيج هو تمثيل للمرأة المغربية وطنيا ودوليا عن جدارة وإستحقاق،، هاته المرأة التي أعمالها وبصمتها تتكلمان عنها بفخر وإعتزاز ،، المغرب المشرق والمعطاء كان ولازال وسيظل ولاد للطاقات والكفاءات الرجالية والنسائية التي تمثله خير وأحسن تمثيل في كل الملتقيات والمحافل داخل الوطن العزيز وخارجه تحت الرعاية السامية والقيادة الرشيدة والسديدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده ،، سيبقى وطننا شامخا بمواقفه قويا بتاريخه مجيدا بتقدمه ونمائه ،، فهنيئا لنا بأختنا وإبنة بلدنا الخدومة والمتألقة السيدة بشرى حجيج وجه البشائر والبشرى ،، حقا إسمها على مسمى يدل على الخير والبركة ،، وبصفتي حياة شعوب اللاعبة السابقة في المنتخب الوطني لرياضة كرة الطائرة وعضوة بالجامعة الملكية المغربية لرياضة كرة الطائرة ورئيسة الجمعية المغربية الإيطالية حياة للخير شهادتي فيها ستبقى مجروحة،، فلا يسعنا سوى أن نتوسم الخير وكل الخير لهذا المولود السعيد الذي ستسهر على رعايته والسير به قدما نحو الافضل لتحقيق النجاحات والتفوق بتوفيق من الله عز وجل ،، فهنيئا لنا جميعا بك أستاذة بشرى حجيج في هاته المهمة السامية إيمانا منا أنك الشخص المناسب في المكان المناسب ،، وثقتنا في الله جل في علاه كبيرة وثقتنا بك بلا حدود ،، لأنكن أهل للمهام الكبرى ، وأهل للمسؤولية ،، كما نتمنى من صميم أعماقنا كل التألق والرقي لرياضة كرة الطائرة ،، خاصة اننا نتوفر على منتخب وطني مشرف و ذو كفاءات عالية تمتلك مهارات وشغوفة بحب هاته الرياضة ،، ولنا مؤهلات ان تصل بنا اعلى المراتب عالميا ان شاء الله ،، شبابنا يحتاج منا الى الدعم والمساندة وكل التشجيع لنصنع معا الحدث والبطولات ،، وخير ما يمكننا ان نختم به كلامنا هو قول الله تعالى ” وقل إعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ” صدق الله العظيم.
#معا_نصنع_الحدث_ونحقق_البطولات
#مغربنا_فخرنا_و_فخر_الأمم
✍حياة شعوب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: