رياضة

الركراكي يحسم الجدل حول مصير النصيري مع المنتخب المغربي

أيوب الكعبي يأمل في إقناع مدرب الأسود بجدوى استدعائه في المونديال المقبل.

الرباط – يعتبر خط هجوم المنتخب المغربي واحدا من المراكز التي تثير حيرة المدرب وليد الركراكي، قبل شهر ونصف الشهر على انطلاق نهائيات كأس العالم قطر 2022.

واعترف الركراكي، في تصريحات صحافية، بأنه سيبحث عن مهاجم أو اثنين إضافيين في الفترة المقبلة، مقدما دعما كبيرا ليوسف النصيري لاعب إشبيلية، الذي أكد أنه سيكون حاضرا في المونديال. وهنالك العديد من الخيارات المتاحة في خط هجوم الأسود بكأس العالم.

ورغم اجتيازه ظروفا صعبة هذا الموسم وابتعاده عن مستوياته السابقة، التي قادته ليكون هدافا لإشبيلية والمنتخب، إلا أن الركراكي قدم له دعما غير مسبوق بتأكيده أنه لن يتنازل عن خدمات النصيري وسيكون على رأس قائمة الأسود في المونديال.

وبذلك ضمن النصيري حضوره الثاني تواليا في المونديال، و قد كان آخر من سجل للأسود في بطولة روسيا أمام إسبانيا بدور المجموعات.

أبرز مفاجآت

كان وليد شديرة المحترف في صفوف باري الإيطالي أبرز مفاجآت الركراكي فور إعلانه مدربا للأسود، بضمه لأول مرة لمعسكر المنتخب المغربي.

وشارك وليد بشكل استثنائي في 3 مباريات، منها المواجهة التدريبية أمام مدغشقر (سجل هدفا)، ووديتي تشيلي وباراغواي، إلا أنه لم يقدم إضافة كبيرة في الوديتين.

النصيري ضمن حضوره الثاني تواليا في المونديال، و قد كان آخر من سجل للأسود في بطولة روسيا أمام إسبانيا بدور المجموعات

وعاد شديرة بعد المعسكر إلى ناديه وسجل ثنائية جديدة ليصل إلى هدفه الـ12 هذا الموسم في مختلف المسابقات، ويعتلي صدارة هدافي دوري الدرجة الثانية (7).

واصطحب الركراكي 4 مهاجمين صوب إسبانيا لخوض وديتي تشيلي وباراغواي، ومنح الفرصة لـ3 منهم، بينما لم يحصل أيوب الكعبي على أي دقيقة للعب.

وأنهى الكعبي تصفيات المونديال هدافا للمنتخب، رفقة ريان مايي (4)، بالإضافة إلى 4 تمريرات حاسمة، ويعد الهداف التاريخي للشان، وهداف الدوري المغربي الموسم قبل الماضي.

رد قوي

مثلما فعل شديرة، رد الكعبي بقوة على تجاهله من طرف الركراكي، وقاد ناديه هاتاي سبور التركي للانتصار أمام سيفاس بتسجيله هدفا وتقديم تمريرة حاسمة.

ويأمل الكعبي في إقناع الركراكي بجدوى استدعائه في المونديال المقبل، ليكون الثاني له تواليا، بعد المشاركة في روسيا 2018.

ويتبارى ريان مايي المحترف في الدوري المجري على المقعد الإضافي المتبقي، مع ارتفاع بعض الأصوات المطالبة بضم الثنائي عبدالرزاق حمدالله لاعب اتحاد جدة السعودي ويوسف العربي لاعب أولمبياكوس اليوناني.

ورد الركراكي على هذه المطالب في تصريح تلفزيوني، قائلا “لا أحبذ مثل هذه الضغوط لكني سأراقبهما مثلما أراقب مهاجما من الدوري المحلي، والمجال مفتوح للاختيار، ولن أظلم أي لاعب من هؤلاء”.

العرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن