موضة

الشفاف والقمصان القصيرة ووسادات الكتف أبرز اتجاهات الموضة بحسب ما أظهرت عروض ميلانو- (صور)

 

ميلانو: تنتهي الاثنين عروض الأزياء النسائية لخريف وشتاء 2022-2023 ضمن أسبوع ميلانو للموضة الذي أتاحت أيامه الستة إعطاء فكرة عن الاتجاهات الرئيسية في هذا المجال للأشهر المقبلة. وفي ما يلي جولة على هذه الاتجاهات:
عودة وسادات الكتف
لوحظت اولاً عودة وسادات الكتف التي كانت نجمة ثمانينات القرن العشرين. وحضرت هذه الوسادات في معظم عروض الأزياء خلال أسبوع ميلانو، وبدا حجمها مبالغاً فيه وواسعاً جداً.
وعرضت دار “دولتشه أند غابانا” تشكيلة ملابس تمنح مرتديها أكتافا أوسع. وبرزت بدلات مزدوجة الصدر باللون الأسود الفحمي ، أو سترات تتنوع ألوانها بين البرتقالي والفوشيا والأصفر الكناري.
وآثرت “فيرساتشي” المراهنة على إبراز التباين، من خلال معاطف طويلة كبيرة الحجم وواسعة العرض بين الكتفين، باللونين الأزرق الباهت والزهر، مقترنة بقمصان مشدودة.
أما “برادا”، فقدمت فساتين سوداء كبيرة ذات أكتاف واسعة تنبعث منها سلاسل تلتف حول الرقبة.
الشفاف
وبرز ميل في عروض أسبوع ميلانو إلى أثواب شفافة.
وصممت دار “فندي” تنانير شيفون من حرير تاركة مساحة صغيرة للخيال، بدرجات من الوردي ولوني المشمش والنعناع.
وحضر الشفاف أيضاً ضمن تشكيلة ماركة N°21 م، بينما اختار لورينزو سيرافيني مصمم “فيلوزوفي” قمصانا بياقة مدورة ووسادات كتف بارزة أيضاً وأيضاً .
أما دار “ميسوني” فأعادت إنتاج نمطها المتعرج الشهير على قماش لوركس الشفاف قليلاً مخيطا في فساتين لامعة وسترات طويلة. وأتاحت “برادا” في تصاميمها رؤية الساقين من خلال تنانير ضيقة من حرير شفاف، تنتهي تحت الركبة المزينة بملحقات من الجلد أو الصوف الرمادي.
واعتمدت “بوتيغا فينيتا” أيضاً الشفاف لفساتين لامعة وشفافة مزينة بالترتر الشفاف.
راحة دافئة
وبيّنت الأزياء التي عرضت في ميلانو مدى التعطش إلى تصاميم توفر الشعور بالراحة لدى من يرتديها، ومنها مثلاً معاطف كبيرة الحجم ناعمة جداً، تتيح للابسها أن يلفّ نفسه بما يوفّر له الإحساس بالدفء.
واختارت “فيرساتشي” معطفاً أحمر لامعاً منتفخاً مع حزام ، بينما اعتمد فيليب بلين الوصفة نفسها لسترة “بومبر” القصيرة. أما عند “ديزل” الإيطالية القوي في مجال سراويل الجينز، فتلتف النساء بملابس واسعة جداً تتعدد ألوانها، كالزهري المغبر والأخضر الأفوكادو.
ولم تتردد “بوتيغا فينيتا” في تقديم فستان ضيق من جلد الدبدوب، بقصة شديدة الدقة.
وقدمت “دولتشه إيه غابانا” معطفاً أسود وأبيض، دافئاً ومجعداتً، من فرو صناعي . وتوج تشكيلته بمعطف يشبه الشرنقة مطلي باللون الأسود، يمكن أن يتحول في لحظة كيساً للنوم.

قمصان مجهرية 
ومن أبرز التصاميم التي انتشرت بكثافة على منصات ميلانو، القمصان الصغيرة التي تشبه ملابس السباحة أكثر مما هي قمصان عادية. وتظهر هذه القمصان كل تفاصيل الجسم، باستثناء جزء استراتيجي من الجذع. ولمرافقة هذه الملابس القصيرة، قدمت “ميسوني” سراويل لامعة، و”ديزل” جينزاً ممزقاً.
ومن التصاميم أيضاً عصابة الصدر، ومنها مثلاً واحدة من اللاتكس الأسود ارتدتها المغنية والمصممة ريهانا في عرض “غوتشي” وأظهرت بطنها فيما هي حامل.
أما عند “روبرتو كافالي” فعصابة الصدر من الموهير بلون الخردل أو الزمرد ، مصحوبة بالتنانير أو السراويل الضخمة. ومن المصمم فاوستو بوغليسي “فساتين-أقفاص” سوداء ملتصقة بالجسم، أضيفت إليها حلقات معدنية مع أشرطة ضيقة من القماش على الصدر.
بدلات كاملة
وثمة اتجاه آخر ظهر في ميلانو، لكنه لا يصلح للجميع، بل هو موجه إلى فئة محدودة، هو البدلات المتكاملة، أي التي يتطابق جزآها الفوقي والتحتي وحتى الحذاء.
وعبّرت دار “روبرتو كافالي” بنوع خاص عن هذا الاتجاه مستخدمة طبعة النمر الشهيرة الخاصة بها مع نموذج مطابق من الجلد.
أما “إترو” فاختارت الكروشيه ، بينما قدمت “بلومارين” نسخة حمراء بأكمام طويلة.
(أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن