ثقافة و فنون

الطقوس والممارسات الفلاحية”..كتاب جماعي يسائل تراثا لاماديا غنيا

صدر حديثا عن كلية الإنسانيات والعلوم الاجتماعية بجامعة الأخوين إفران، كتاب جماعي تحت عنوان “الطقوس والممارسات الفلاحية: إثنوغرافيات التراث اللامادي

جاء كتاب “الطقوس والممارسات الفلاحية: إثنوغرافيات التراث اللامادي“. الذي نسق محتوياته الباحثان عبد الكريم مرزوق وعبد الرحيم العطري، في 457 صفحة من القطع الكبير، غنيا بالدراسات المونوغرافية والإثنوغرافية والسوسيولوجية والجغرافية والتاريخية والأنثروبولوجية، والتي همت مختلف الطقوس والممارسات الفلاحية، التي تعكس جوانب مهمة من التراث اللامادي.

وساهم في هذا الإصدار أساتذة جامعيون وباحثون في سلك الدكتوراه من مختلف الجامعات المغربية، تأكيدا على ضرورة التشبيك والالتقائية، لأجل النهوض بواقع العلوم الاجتماعية.

وعن فكرة إصدار هذا الكتاب يقول المنسقان : “كثيرا ما انفتح بنا النقاش، في كل مناسبة نلتقي فيها، على الطقوس والممارسات الفلاحية، لنستعيد الكثير من التحليلات والمقاربات والتأويلات الخاصة بأسئلة الأرض والماء، وفعل الإنسان بثقافته ورموزه فيهما.

لربما هو الانتماء المشترك إلى حقل العلوم الاجتماعية، ما يبرر هذا الانشغال، ولربما هو الانحدار من المغرب القروي، ما يوجب هذا النقاش ويدفع به إلى ممكنات التعاون والإنتاج العلميين“.

ويضيفان في إضاءة للكتاب أن “القروي لا يغادرنا، والرمزي يستفزنا، ونحن نحاول فهم وفك “الشفرة الثقافية” للواحات والسهول والجبال والصحاري والنجود العليا، ولا ننفك نعود إلى المطلب الرئيس، وهو تجذير ثقافة البحث العلمي بصيغة الجمع لا المفرد، وذلك في مستوى تكوين فرق بحث ميدانية، تنتصر لإثنوغرافيات التراث اللامادي القروي“.

ويعود سياق التفكير في إنجاز المشروع الى تنظيم ربيع العلوم الاجتماعية خلال أبريل 2021 بجامعة الأخوين. وحمل الكتاب توقيع ثلة من الباحثين الشباب من مختلف الجامعات المغربية، “وذلك بهدف تثمين وحماية هذا التراث من الضياع، على اعتبار أن التوثيق والتأويل الأنثروبولوجي، يسهمان معا، في ترصيد هذا المشترك الثقافي وجعله متاحا للباحثين والمهتمين، وفي ذلك كله، تحصين له من الانمحاء“.

وتقدم مضامين الكتاب جولة بحثية تستعرض الطقوس والعادات الفلاحية، والأعراف الرعوية، والتقاليد الاحتفالية المرتبطة بالنشاط الزراعي، عبر مختلف المجالات القروية بالمملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن