نبض الجالية

القنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة في خدمة الجالية.

بمناسبة الشهر الفضيل، وصعوبة التنقل ،لبعد المسافة،ولضيق الوقت بسبب العمل ومسؤولية العائلة.
نظمت القنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة، مبادرة “القنصلية المتنقلة” بجميع طاقمها ،إلى بلدية” بيك”بتنسيق مع بعض الجمعيات، والجهات المختصة. لتقديم وتقريب الخدمات للمواطن المغربي .
كما تنقلت بعض الوكالات الخاصة لأخذ الصور …والمطبوعات…وبيع الملفات…
وعدد كبير من الإعلاميين.

لقد بلغ العدد عند نصف النهار إلى 700مستفيد ليصل العدد مساءا لما يزيد عن الالف مستفيد، وأن دل هذا فإنه يدل على معانات المهاجر، ااتي تتجلى في بعد المسافة، ومشاكل المواصلات، ومعانات السيارات القديمة لان مدينة برشلونة لا تسمح للسيارات التي لا تتوفر على معايير المنطقة (ZBE).
حسب قول السيد عيسى ميموني .رئيس الجمعية الإسلامية “VIC” ورئيس مسجد المحسنين. مضيفا أنها اول مبادرة تنظم بهذا الحجم.
ولم يختلف في قوله السيد جمال زيان. رئيس المركز الإسلامي ب”VIC”. قائلا:
_لم نكن نتوقع هذا العدد الهائل من الحضور، فأتمنى من القنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة أن تقوم بهذه المبادرة للمناطق البعيدة كل شهر أو على الأقل كل ثلاثة أشهر.
بينما اقترح رئيس جمعية السلام في “مانييو”بفتح فرع للقنصلية المغربية ببرشلونة باقليم “أوسونا” التي تعتبر VIC قريبة جدا منها ،وذلك لتخفيف العبء على القنصلية العامة وتخفيف معاناة المواطن.
اما ارتسامات المستفيدين جلها كانت تصب في ارتياحهم، وشكرهم للقنصلية وطاقمها ومتمنياتهم بتكرار مثل هذه المبادرة التي تمت بنجاح كبير.
لقد أشرفت على تنظيم هذه المبادرة مجموعة من الجمعيات في تنظيم الصفوف وإعطاء أرقام المواعد…من اجل إنجاح المبادرة التي كانت الأولى من نوعها في عهد القنصل العام للمملكة المغربية ببرشلونة، السيد مولاي الشريف الشرقاوي. الذي عبر عن فرحه بهذه المبادرة لخدمة المواطن ،ووعد بأنها ستكرر أن شاء الله.
وللاشارة، أن السيد القنصل مولاي الشريف الشرقاوي كان حاضرا بنفسه يتنقل من مكتب إلى آخر ، و شرح الإجراءات القانونية والإدارية بين صفوف المواطنين ،متابعا عمله إلى ساعات متأخرة، متجاهلا ألمه بين دموع جفونه عند تلقيه خبر وفاة، في تلك الصبيحة(تعازينا الحارة ).
بهذه المبادرة اثبت السيد مولاي الشريف الشرقاوي،القنصل العام للمملكة المغربية ببرشلونة المعنى الكامل العمل من اجل خدمة الجالية المغربية التي استقبلتها بارتياح كبير .
ومن نشاطاته أيضًا منذ تسليم مهامه باواخر العام المنصرم.
_دعوة رؤوساء الجمعيات ببرشلونة، وعدد كبير من فعاليات المجتمع المدني، وبعض الإعلاميين….بالقنصلية.كأول لقاء تعارفي وتواصلي بمناسبة عيد الاستقلال .

كما اشرف سيادته على أول مبادرة لتكريم المرأة في عيدها السنوي ،بالقنصلية والذي تميز بحضور قوي للمرأة المناضلة بالمهجر.

مريم مستور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن