الأخبار

الكوريتان تتبادلان قذائف “تحذيرية”.. واتهامات الاستفزاز

أعلن جيش كوريا الجنوبية، الاثنين، أنه أطلق عيارات تحذيرية على سفينة كورية شمالية عبرت حدود الأمر الواقع للبلدين، ما دفع كوريا الشمالية إلى إطلاق عيارات تحذيرية في المقابل.

وأجرت بيونغ يانغ سلسلة من التجارب على الأسلحة، بما في ذلك ما قالت إنها تدريبات نووية تكتيكية، في الأسابيع الأخيرة، فيما كثّفت سيول وواشنطن التدريبات العسكرية المشتركة ردا على ذلك.

ومع توقف المحادثات لفترة طويلة، أصبحت العلاقات بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية في أدنى مستوياتها منذ سنوات مع إعلان كيم جونغ أون، الشهر الماضي، أن وضع بيونغ يانغ كقوة نووية “لا رجعة فيه”، مما أدى إلى إنهاء المفاوضات بشأن برامجه للأسلحة المحظورة.

ولا تزال الحدود البحرية، التي لم تحدد رسميا في الاتفاق الموقع عام 1953، الذي أنهى الأعمال العدائية في الحرب الكورية، نقطة ساخنة، وكانت مسرحا لاشتباكات عدة بين الكوريّتين على مر السنين.

وذكرت هيئة الأركان المشتركة للجيش الكوري الجنوبي أن سفينة تجارية كورية شمالية عبرت ما يعرف بخط الحد الشمالي قرب جزيرة بينغنيونغ عند الساعة 3,42 صباحا، لكنها تراجعت شمالا بعدما أطلقت البحرية الكورية الجنوبية عيارات تحذيرية.

وقالت الهيئة في بيان “الاستفزازات المستمرة لكوريا الشمالية وتصرفاتها غير المسؤولة تقوّضان السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية والمجتمع الدولي”، وحضّت بيونغ يانغ على “التوقف عن ذلك فورا”.

الحرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن