رياضة

بطولة فرنسا: سان جرمان يفوز ويخسر مبابي وأوناحي يفتتح رصيده

 نغصت اصابة المهاجم كيليان مبابي فرحة فوز باريس سان جرمان المتصدر على مضيفه مونبلييه 3-1 الأربعاء، ضمن منافسات المرحلة 21 من الدوري الفرنسي لكرة القدم التي شهدت فوز مرسيليا على مضيفه نانت 2-صفر وتقدمه للمركز الثاني على حساب لنس الذي خسر أمام ضيفه نيس 1-صفر.

تعرض سان جرمان لنكسة قوية باصابة مبابي بعد 20 دقيقة من صافرة البداية ليخرج من الملعب، وذلك قبل 13 يوماً من الموقعة المنتظرة أمام بايرن ميونيخ الألماني في ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وبعد احتكاكه مع لاعب مونبلييه ليو لوروا، لمس مبابي الجزء الخلفي من فخذه الأيسر عدة مرات وانتهى به الأمر بطلب التغيير، ليحل هوغو إكيتيكي بدلاً منه.

-مبابي يهدر مرتين ركلة جزاء-

وقبل خروجه، أهدر مهاجم منتخب “الديوك” فرصة افتتاح التسجيل لفريقه بعدما صد الحارس بنجامان لوكونت مرتين ركلة جزاء طلب الحكم تنفيذها مرة ثانية.

وبعد خطأ من كريستوفر جوليان على المدافع الاسباني سيرخيو راموس، احتسبت ركلة جزاء سددها مبابي وصدها الحارس (8)، قبل أن يطلب الحكم اعادتها بسبب دخول لاعبي مونبلييه إلى منطقة الجزاء قبل التنفيذ، ليقف أفضل هداف في مونديال قطر للمرة الثانية عند علامة الجزاء ويسدد كرة إلى يسار لوكونت ارتمى لها إلى الجهة الصحيحة فاصطدمت بالقائم وعادت إلى مبابي الذي أطاح بها أمام المرمى الخالي (10).

وبعد 10 دقائق من خروج مبابي، تبعه راموس الذي شعر بدوار بعد اصطدامه في بداية المباراة مع المدافع المالي بوبكر كوياتيه، وحلّ البرتغالي ريناتو سانشيس بدلاً منه.

ومع اصابة مبابي وغياب البرازيلي نيمار بسب مشاكل عضلية، اعتقد الارجنتيني ليونيل ميسي انه افتتح التسجيل بعد تمريرة من المغربي أشرف حكيمي ورأسية البرتغالي فيتينا، تابعها بطل العالم في الشباك مع تدخل من كوياتيه، إلا أن الحكم رفض الهدف بسبب حالة تسلل على ميسي بعد العودة إلى حكم الفيديو المساعد “في آيه آر” (34).

ومرة ثانية ألغى “في آيه آر” تسديدة صاروخية من حكيمي بقدمه اليمنى من خارج المنطقة استقرت في الشباك بداعي التسلل على البرتغالي فابيان رويس (52)، ليعود الاخير ويسجل هدف السبق اثر تمريرة من إكيتيكي.

وتحوّل رويس إلى ممرر ليضاعف ميسي النتيجة بعدما خدع الحارس بقدمه اليسرى (72)، في تاسع أهداف “البرغوث” الصغير في 17 مباراة في الدوري هذا الموسم.

وقلص مونبلييه النتيجة بالهدف الرابع هذا الموسم لمهاجمه أرنو نوردين الذي سدد كرة بينية بقدمه اليسرى هزت شباك الحارس الإيطالي جانلويجي دوناروما (89).

غير أن نادي العاصمة اعاد فارق الهدفين بفضل البديل ابن الـ 16 عاماً وارن زائير-إيمري الذي افتتح رصيده بقميص فريقه بعد لعبة مشتركة مع حكيمي ليدخل إلى منطقة الجزاء ويتخلص من مدافع ويسدد كرة ارضية في الشباك (90+2).

-مرسيليا ثانياً-

في المباراة الثانية، افتتح الوافد الجديد لاعب الوسط الدولي المغربي عز الدين أوناحي رصيده في مباراته الأولى مع مرسيليا بمضاعفته النتيجة في الفوز على نانت بهدفين نظيفين.

لاعب وسط مرسيليا المغربي عز الدين أوناحي يحتفل مع زميله ماتيو غندوزي بهدفه في مرمى نانت في الدوري الفرنسي في الاول من شباط/فبراير 2023
لاعب وسط مرسيليا المغربي عز الدين أوناحي يحتفل مع زميله ماتيو غندوزي بهدفه في مرمى نانت في الدوري الفرنسي في الاول من شباط/فبراير 2023 © سيباستيان سالوم-غوميس / ا ف ب

ولم يحتج أوناحي الذي دخل بديلاً للتشيلي أليكسيس سانشيس في الدقيقة 74 لاكثر من 19 دقيقة لتسجيل هدفه الاول بألوان النادي المتوسطي الذي تقدم عبر النيران الصديقة بعدما سجل الشاب البرازيلي جواو فيكتور هدفاً في مرمى فريقه نانت عن طريق الخطأ (58).

وتقدم مرسيليا للمركز الثاني برصيد 46 نقطة، بفارق نقطة عن لنس المتراجع للمركز الثالث بعد خسارته أمام نيس، فيما ابتعد سان جرمان في الصدارة بفارق 5 نقاط عن النادي المتوسطي.

ولم يذق مرسيليا طعم الخسارة في مبارياته العشر الاخيرة في مختلف المسابقات، حيث حقق قبل تعادله أمام موناكو 1-1 في المرحلة الماضية، 8 انتصارات توالياً، منها 6 في الدوري.

وتعود الخسارة الاخيرة لمرسيليا في “ليغ1” إلى المرحلة 12 في عقر داره أمام لنس صفر-1.

بدا مرسيليا، الاكثر استحواذاً على الكرة (57 في المئة)، الأخطر في الشوط الاول عبر الوافد الجديد في سوق الانتقالات الشتوية من أتالانتا الإيطالي على سبيل الإعارة الأوكراني روسلان مالينوفسكي الذي تحصل على فرصتين فسدد بداية كرة من 28 متراً مرت بمحاذاة القائم (28)، واخرى من عند حافة منطقة الجزاء أبعدها مدافع نانت البرازيلي جواو فيكتور (32).

تابع النادي المتوسطي ضغوطاته وأهدر جوردان فيريتو فرصة مع بداية الشوط الثاني (54)، قبل أن يسجل فيكتور هدف السبق خطأ في مرمى فريقه في أوّل مباراة له في الدوري وذلك حين حاول ابعاد الكرة من امام التركي دجنغيز أوندر بعد تمريرة من البرتغالي نونو تافاريش داخل المنطقة (58).

وهو الهدف الاول في مرمى نانت بعد 711 دقيقة لم تهتز خلالها شباكه في مختلف المسابقات منذ عودة المنافسات بسبب التوقف لاقامة مونديال قطر.

وضاعف أوناحي النتيجة بعد تمريرة من جوناثان كلوس ليتجاوز البرازيلي أندري جيروتو، آخر مدافعي نانت، ويسدد بقدمه اليمنى في شباك الحارس ألبون لافون (90+3).

وقاد المهاجم الانكليزي فولارين بالوغون فريقه رينس للفوز على ضيفه لوريان 4-2.

وسجل بالوغون الذي كان أدرك التعادل لفريقه أمام سان جرمان 1-1 في الدقيقة الاخيرة من عمر اللقاء، ثلاثية في الدقائق 44 من ركلة جزاء و61 و64، فيما سجل زميله المالي كاموري دومبيا الهدف الثاني (51).

وسجل للخاسر إنزو لو فيه (10) والمالي إبراهيما كونيه (36).

وتعرض أنجيه متذيل الترتيب لهزيمته الـ 13 توالياً في الدوري، وهو رقم قياسي في النخبة، أمام ضيفه أجاكسيو 2-1.

ويقبع أنجيه في القاع مع 8 نقاط فقط من 17 هزيمة مقابل فوزين ومثلهما تعادل.

وفاز تولوز على ضيفه تروا 4-1، وموناكو على أوكسير 3-2، ورين على ستراسبورغ 3-صفر.

وتعادل ليل سلباً مع كليرمون فيران، وليون مع بريست بالنتيجة ذاتها.

أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن