.

بلاغ المرصد المغربي لحماية المستهلك حول جشع ارباب المقاهي

يتابع المرصد المغربي لحماية المستهلك ببالغ القلق، ما يقع هذه الأيام خلال مباريات كأس العالم، من استغلال وجشع بعض أرباب المقاهي على حساب المستهلك.

فكما لا يخفى على الجميع أن كل مغربي إلا وتتجدر فيه الروح الوطنية، لكننا نرفض سلوكيات أصحاب بعض المقاهي المستغلين للمستهلك في هذه الظرفية، والتي يرغب فيها هذا الأخير مشاركة فرحته مع المواطنين، ليجد نفسه مضطرا لأداء ثمن محدد مسبقا من بعض أصحاب المقاهي.

ولهذا فإن المرصد الوطني لحماية المستهلك يهيب بمجهودات السلطات المحلية، لتراقب الأسعار، فرغم حرية الأسعار المعمول بها بقانون المنافسة، إلا أنه قد جاء في الخطاب الملكي السامي لعيد العرش المجيد 2022 الجاري: “ندعو لتعزيز آليات التضامن الوطني والتصدي بكل حزم ومسؤولية للمضاربات والتلاعبات بالأسعار”، كما أن القانون 31.08 المتعلق بحماية المستهلك أتى بمستجدات تتضمن أحكاما تمكن من حماية الحقوق الاقتصادية للمستهلك كضمان الحق في الحصول على المنتوج، بالثمن الذي يتناسب وجودته.

ومن السلوكيات التي ندين بالمرصد المغربي لحماية المستهلك:
1_ الأداء قبل الدخول: بحيث لا يمكن للمستهلك الولوج إلى المقهى إلا بعد الأداء، وهذا ممنوع لأن المقهى هو فضاء مفتوح للتجارة، ولا يمكن لصاحب المحل أن يمنع أو يحدد الأسعار عند اللجوء إلى هذه المؤسسة.
2 _ الضبابية في الأثمنة، فالثمن يجب أن يكون واضحا للمستهلك قبل الاستهلاك.
3_البيع المشروط: كاشتراط إرفاق المشروب بوجبة أساسية.

وفي هذا الصدد، يطالب المرصد الوطني لحماية المستهلك، كل مستهلكٍ تعرض لهذه المعاملات، أن يلجأ للسلطات المحلية، أو مناديب وزارة التجارة والصناعة، أو للمرصد المغربي لحماية المستهلك لتسجيل شكاية”.

هذا وقد لاحظ المرصد المغربي لحماية المستهلك أن المواطنين ينددون فقط ببعض التعاليق بالفضاء الأزرق، لكننا كمؤسسة حقوقية خاضعة للقانون ونمثل رسميا المستهلك، فكل مستهلك متضرر وجب عليه القيام ببعض المجهودات لإيصال صوته، عن طريق إرسال شكايته سواء بالاتصال بنا هاتفيا أو عبر الواتساب بالرقم التالي:
0617555550
أو يرسلها عن طريق الإيميل
ompc.ma@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن