تكنولوجيا

بيكسل ووتش محاولة جديدة لكسر سيطرة آبل على سوق الساعات الذكية

نيويورك: في محاولة لتحدي سيطرة شركة الإلكترونيات الأمريكية آبل على سوق الساعات الذكية من خلال مجموعات ساعات آبل ووتش، كشفت شركة التكنولوجيا الأمريكية غوغل النقاب عن تطوير ساعة ذكية قادرة على التواصل مع الأجهزة الذكية التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد، كما تفعل ساعات آبل مع هواتفها الذكية آيفون.

ومن المقرر طرح الساعة الذكية بيكسل ووتش التي تم الكشف عنها خلال مؤتمر مطوري “غوغل آي/أو” الأسبوع الماضي في الأسواق خلال الربع الثالث من العام الحالي. وفي حين لم تكشف غوغل عن السعر المحدد لها قالت إنها ستكون “فارهة”.

ورغم وجود عدد لا يحصى من الساعات الذكية التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد خلال السنوات الأخيرة، فإن آبل ووتش ظلت منذ طرحها لأول مرة عام 2015 المقياس الذهبي في هذه السوق وبخاصة نتيجة سهولة تواصلها مع الهواتف الذكية.

في المقابل فإن نظام التشغيل وير أو.إس الذي طورته غوغل للساعات الذكية مازال يعاني من أجل توفير أداء سلس للمستخدمين الذين يشكون باستمرار من سوء أدائه.

وستكون الساعة بيكسل ووتش أول ساعة ذكية تطورها غوغل بنفسها داخليا وخارجيا، بحسب ريك أوسترلوه رئيس قطاع الأجهزة في غوغل.

وكما هو الحال في آبل ووتش، ستكون وظائف مراقبة الحالة البدنية للمستخدم محور تركيز للساعة بيكسل ووتش. وقد اشترت غوغل في 2019 شركة فيت بت المتخصصة في التكنولوجيا الرقمية للياقة البدنية، حيث سيتم استخدام تكنولوجيا هذه الشركة في الساعة الجديدة.

كما يمكن استخدام ساعة غوغل الذكية في تنفيذ عمليات دفع قيمة المشتريات عن بعد كما هو الحال في آبل ووتش. ومن الخصائص التي تنفرد بها بيكسل ووتش خدمة التوجيه الملاحي دون الحاجة إلى الاتصال بهاتف ذكي، حيث يمكن استخدامها كجهاز ملاحي أثناء المشي أو ركوب الدراجة.

في الوقت نفسه فإن طرح بيكسل ووتش، يؤكد تبني غوغل للنموذج الاقتصادي لمنافستها آبل بطرح مجموعة متكاملة مع الأجهزة مختلفة الوظائف مثل الهاتف الذكي بيكسل والساعة الذكية بيكسل ووتش إلى جانب تطوير كمبيوتر لوحي من عائلة بيكسل.

(د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: