.

تاكسي البحر” قوارب ،جديدة الهجرة تؤرق إيطاليا

أعلنت السلطات الإيطالية في مقاطعة صقلية تفكيك شبكة متخصصة في تهريب المهاجرين غير النظاميين من السواحل التونسية، في خطوة فاقمت التكهنات حول توجه روما نحو التشدد أكثر في التصدي للمهاجرين، بخاصة بعد وصول اليمين المتطرف  إلى الحكم.

وجاء إعلان السلطات في وقت يتصاعد الجدل في شأن رفض استقبال ورسو سفن المهاجرين الغير النظامية.ن في السواحل الإيطالية، بأوامر صادرة عن وزير الداخلية الإيطالي ماتيو بيانتيدوسي.

ويأتي هذا بعد كشف السلطات في روما عن تسجيل وصول أكثر من 86 ألف مهاجر غير نظامي منذ الأول من يناير (كانون الثاني) الماضي وحتى الثاني من نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، في وقت تستمر قوارب الهجرة بنقل هؤلاء من السواحل التونسية والليبية على حد السواء نحو إيطاليا.

“تاكسي البحر”

وقالت السلطات في مقاطعة صقلية إن الشبكة المتخصصة في تهريب المهاجرين غير النظاميين تتألف من 18 عضواً من بينهم تونسيون، وهي شبكة تنجح في إيصال المهاجرين في وقت قياسي وبضمانات لهم بالوصول سالمين ومن دون التعرض لتضييقات من قوات خفر السواحل الإيطالية.

وقال النائب في البرلمان التونسي المنحل مجدي الكرباعي إن “السلطات الإيطالية كما الرأي العام الإعلامي اعتبرا القوارب التي تعتمدها هذه الشبكة بمثابة تاكسي البحر، بحيث يخرجون من ميناء في صقلية ويذهبون إلى دار علوش في محافظة نابل التونسية، ومن هناك تنطلق عمليات الهجرة نحو إيطاليا”.

وتابع الكرباعي المقيم في إيطاليا في تصريح خاص إلى “اندبندنت عربية”، أنه “لديهم بحسب التقارير الأمنية أدلة تؤكد أنهم بصدد تهريب المهاجرين بطريقة سريعة جداً تصل إلى أربع ساعات للسفرة عوضاً عن 17 ساعة”.

واستدرك، “لكن هذه تعتبر هجرة نوعية، ففي الرحلة الواحدة تتقاضى هذه الشبكة حوالى 70 ألف يورو لنقل 25 شخصاً، وهذه طبعاً غير شعبية فهي مخصصة لفئات بعينها، إذ لا يتم المرور بمراكز الإيواء أو غيرها، وهي هجرة مضمونة باختصار”.

وأوضح الكرباعي أنه “تم توقيف 12 مهرباً في هذه الشبكة بينهم من يخضعون للتحقيق وفيهم من يخضع للإقامة الجبرية، ولأن ثمن الرحلة للشخص الواحد قد يصل أحياناً إلى 5 آلاف يورو، يرجح بعضهم أن يكون هناك تواطؤ من قبل السلطات الأمنية الإيطالية، ولكن الأبحاث لا تزال مستمرة الآن في إيطاليا لمعرفة من يقف خلف المهربين”، لافتاً إلى أن “السلطات الإيطالية لديها أدلة وفيديوهات تظهر خروج القوارب وقوة معداتها التي تقدر بـ 200 حصان، فيما تصل قوة القوارب العادية إلى 70 حصاناً فقط”.

لانديبوندنت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن