صحافة

توقيف مجموعة جديدة من المهاجرين في المغرب على حدود جيب مليلية الاسباني

الرباط:  أوقفت السلطات المغربية 25 مهاجرا غير نظاميين غالبيتهم من السودان وتشاد، في ضواحي مدينة الناظور شمال شرق البلاد على حدود جيب مليلية الاسباني، وفق ما أفاد مصدر قضائي الاثنين وكالة فرانس برس.

وقال المصدر إن هؤلاء المهاجرين “أوقفوا الأحد خلال عملية تمشيط روتينية للمصالح الأمنية في إطار مكافحة الهجرة السرية”، وذلك في غابة جبل كوروكو المطل على مدينتي الناظور ومليلية، حيث يختبئ المهاجرون عادة بانتظار التسلل إلى الجيب الاسباني.

وأوضح أنهم سيمثلون اعتبارا من الاثنين أمام النيابة العامة بالناظور، التي ستبت في قضيتهم، مشيرا إلى أن “بعضهم واجهوا قوات الأمن بالعنف”.

من جهته، انتقد الناشط في فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور عمر ناجي “استمرار المغرب في لعب دور الدركي تنفيذا للسياسة الأوروبية في مجال الهجرة”، معتبرا أن “هؤلاء طالبو لجوء يتعين تقديم الحماية والمساعدة لهم وليس اعتقالهم”.

فيما تعد مكافحة الهجرة غير النظامية ملفا أساسيا في التعاون بين المغرب وإسبانيا، تدافع منظمات حقوقية عن حق المهاجرين في التنقل، على أساس أنهم لاجئون يسعون لحياة أفضل هربا من الحروب أو المجاعات أو الفقر.

خلال الفترة الأخيرة أدين عشرات المهاجرين، جلهم سودانيون وبعضهم تشاديون، في محاكمات منفصلة بـ”الدخول بطريقة غير قانونية إلى التراب المغربي” و”العنف ضد موظفين عموميين”.

وحكم عليهم بالسجن لمدد متفاوتة، قبل أن يتم تشديد الأحكام أمام الاستئناف إلى السجن ثلاثة أعوام لمجموعة منهم.

واعتقلوا إثر محاولة نحو ألفي مهاجر اقتحام حدود جيب مليلية أواخر حزيران/يونيو، ما تسبب في مصرع 23 منهم وفق السلطات المغربية – 27 وفق الجمعية المغربية لحقوق الإنسان. وهي الخسائر البشرية الأفدح على الإطلاق خلال محاولات المهاجرين دخول جيبي مليلية وسبتة، اللذين يشكلان الحدود البرية الوحيدة للاتحاد الأوروبي مع القارة الإفريقية.

(أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن