سياسة

“تونس على مفترق طرق”.. المرزوقي يدعو لتفعيل “المقاومة الوطنية” ضد سعيّد- (فيديو)

 تونس   : قال الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي، إن بلاده تقف على مفترق طرق، داعيا إلى تفعيل ما سماه “المقاومة الوطنية” ضد الرئيس قيس سعيّد لإسقاط “الانقلاب” واستعادة المسار الديمقراطي.

وقال في خطاب توجه به مساء السبت للتونسيين: “شهر تموز/ يوليو هو شهر مفصلي في تاريخ شعبنا، ونحن الآن أمام مفترق طرق، فإمّا أن ننزلق إلى انتصار هذا المستبد (في إشارة لسعيّد) بالقوة والخديعة والتزييف ونستكين له، وسيكون ذلك كارثة لكل التونسيين، أو أن نقوم بإيقاف الانقلاب ومحاكمة المنقلب ومن معه، ومن ثم استعادة المسار الديمقراطي والتعلمّ من أخطائنا” .

ودعا المرزوقي إلى تصعيد المقاومة الوطنية المتمثلة حاليا بإضراب اتحاد الشغل وقطاع القضاء وتظاهرات المعارضة، مضيفا: “يجب أن ترتفع حدة هذه المواجهة مع النظام، ليصبح يوم 25 تموز/ يوليو مأتما للانقلاب، حتى لا يتمكن هذا الأخير من خداع التونسيين ومحاولة إقناعهم بوجود إقبال كبير على الاستفتاء الباطل والمزوّر”.

ودعا الشباب في تونس إلى المشاركة فيما سماه “شهر المقاومة الوطنية”، مضيفا: “المقاومة يجب أن ترتفع إلى أقصى درجاتها، ليكون يوم 25 تموز/ يوليو يوم نهاية الانقلاب، ثم نعود للطريق الصحيح ونعيد تونس إلى السكة”.

وكان المرزوقي دعا التونسيين في مناسبات عدة للتظاهر للمطالبة برحيل الرئيس قيس سعيد واستعادة دولة المؤسسات والقانون.

كما دعا قوات الجيش والأمن للتخلي عن الرئيس والتمرد عليه، إلى حين التمكن من عزله ومحاكمته.

كما اعتبر أن سعيّد فقد شرعيته في مناسبتين، بعدما “انقلب أولاً على الدستور وعلى الهيئة المستقلة للانتخابات ثانيا”، وتوقع لجوء سعيد إلى تزوير الانتخابات المقبلة بعد استحواذه على هيئة الانتخابات.

“القدس العربي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن