سياسة

جسر جوي قطري إلى أفغانستان لدعم المتضررين من الزلزال ومساهمة أممية

الدوحة : تسيٌر دولة قطر جسراً جوياً من المساعدات للمتضررين من زلزال في أفغانستان في وقت انضم فيه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلى منظمات أممية ودولية تقدم الدعم.

وكشفت مصادر قطرية أن المساعدات التي ترسلها تباعاً قطر، تصل إلى مدينة خوست في جمهورية أفغانستان.

وتحط في المطار طائرات شحن قطرية تحمل شحنة من المساعدات، مقدمة من قطر الخيرية بالتعاون مع جهات شريكة وبالتنسيق مع صندوق قطر للتنمية، لدعم الشعب الأفغاني ضمن حملة إغاثية عاجلة بسبب الزلزال.

وتحتوي الشُّحنات على مساعدات مختلفة تلبي الاحتياجات الأساسية للمتضررين.

وأكدت وزارة الخارجية القطرية في بيان حصلت “القدس العربي” نسخة منه، أن المساعدات “تأتي في إطار مساعي دولة قطر والتزامها الثابت بتقديم الدعم والوقوف إلى جانب الشعب الأفغاني الشقيق، ولتوفير الاحتياجات الضروريّة العاجلة له”.

الأمم المتحدة تقدم المساعدات

وكشفت مصادر أممية في تصريحات خاصة لـ”القدس العربي”، أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أفغانستان انضم إلى الأمين العام للأمم المتحدة، والممثل الخاص للأمين العام بالنيابة في أفغانستان، ووكالات الأمم المتحدة الأخرى في لدعم ومؤازرة ضحايا زلزال أفغانستان.

وقال الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أفغانستان عبد الله الدردري: “لقد قام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتحرك فوراً عبر نشر شركائنا ليكونوا موجودين في المناطق المتضررة، وهم يقومون الآن على تنفيذ أعمال الاستجابة للاحتياجات الأكثر الحاحاً في مجال الصحة والصرف الصحي”.

وأضاف المسؤول الأممي “نحن والمجتمع الدولي نقف متضامنين مع الشعب الأفغاني ونعمل بكل ما لدينا من قدرات لتقديم الحلول حسب الأولويات، ولنساعد المتضررين في إعادة بناء سبل عيشهم ومنازلهم التي تدمرت ولتعافي اقتصادهم”.

وضمن إطار برنامج خاص، حشد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي 2.8 مليون دولار لتمد ما لا يقل عن 5000 أسرة بالمال ولتوفير المياه والصرف الصحي ولتأمين المأوى والمراكز الصحية.

ومن المتوقع أن ينضم المزيد من الشركاء الأمميين بحسب مصادر عدة، إلى توحيد الجهود مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للعمل عبر برنامج “النقد مقابل العمل” لإعادة بناء المنازل والمستشفيات والمدارس وتأهيل بنية الأعمال التجارية المحلية تحت إدارة وتنسيق مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية.

وكشف عبد الله الدردري أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أفغانستان يعمل حالياً ليعيد ترتيب أولويات برامجه مع التزامه الكامل، كما هو الحال دائماً، بالبقاء وتقديم الأعمال والأنشطة المنقذة للحياة التي تقود نحو التعافي المبكر.

زلزال في أفغانستان

ولقي نحو ألف شخص على الأقل حتفهم، وجرح أكثر من 1500 آخرين في زلزال قوي ضرب منطقة حدودية نائية في جنوب شرق أفغانستان، حسبما ذكرت السلطات، التي تتخوف من ارتفاع حصيلة الضحايا.

ووقع الزلزال جنوب شرقي أفغانستان، فيما تواصل السلطات انتشال الجثث ونقل المصابين إلى المستشفيات عبر المروحيات وسيارات الإسعاف.

وفي وقت سابق، أعلنت وكالة إدارة الكوارث بأفغانستان أن زلزالا ضرب شرقي البلاد، وخلف عددا هائلا من القتلى والجرحى. وقال رئيس الوكالة محمد نسيم حقاني إن غالبية الوفيات المؤكدة كانت في إقليم بكتيكا.

“القدس العربي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: