سياسة

دراغي بدعو الروس والامربكيين للحوار من اجل السلام

واشنطن: دعا رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي الأربعاء في واشنطن الولايات المتحدة وروسيا إلى الموافقة على الجلوس حول “طاولة السلام” نفسها لإيجاد مخرج من الحرب في أوكرانيا.

وقال دراغي للصحافيين في اليوم التالي للقائه الرئيس الأميركي جو بايدن “هناك جهد يجب أن يُبذل للجلوس الى طاولة (المفاوضات) وهو جهد يجب أن يبذله جميع الحلفاء، ولكن على وجه الخصوص بالطبع روسيا والولايات المتحدة”.

وأضاف “نحتاج إلى طاولة نضم إليها الجميع، وأوكرانيا هي بالتأكيد الفاعل الرئيسي على هذه الطاولة”، مؤكدًا أن السلام يجب يكون “مقبولًا من الاوكرانيين”.

لم يكن لإدارة جو بايدن تقريبًا أي اتصال رفيع المستوى مع روسيا منذ غزوها لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير وتقول إنها لا ترى أي جدوى من الانخراط بشكل مباشر في المفاوضات طالما لا يوجد وقف روسي للتصعيد.

ماريو دراغي، على العكس من ذلك، دعا إلى استئناف الحوار بمشاركة الأميركيين، واعتبر أن من الضروري “استئناف وتكثيف الاتصالات على جميع المستويات”.

وفيما تتحدث واشنطن عن “هزيمة استراتيجية” للرئيس فلاديمير بوتين، قال دراغي “علينا أن نكون قادرين على ألا ننسى، لأنه مستحيل، بل أن نتطلع إلى المستقبل”.

كما لمح إلى تحفظه بشأن معارضة واشنطن حضور بوتين قمة مجموعة العشرين في تشرين الثاني/نوفمبر في إندونيسيا بقوله “في ضوء الحاجة لبناء طاولة للسلام، يجب أن نفكر قليلاً” قبل إعلان المقاطعة.

ايلاف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: