سياسة

زمور يحمل بوتين مسؤولية فشله في انتخابات الرئاسة الفرنسية… وموجة سخرية

باريس-: قال إريك زمور، إن الحرب الروسية في أوكرانيا أدت إلى سقوطه المدوي في الانتخابات الرئاسية الفرنسية، بحصوله على نحو 7  في المئة فقط من أصوات الناخبين، بعد أن كانت بعض استطلاعات نوايا التصويت تضعه في الجولة الثانية من هذه الانتخابات قبل الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال مرشح حزب “الاسترداد” اليميني المتطرف ردا على سؤال صحافي في تلفزيون ”بي اف ام تي في” عن أسباب هزيمته: “أعتقد أنه بوتين” موضحا: “إذا أعدنا كتابة التاريخ، في مساء يوم 23 فبراير [اليوم الذي سبق الغزو الروسي لأوكرانيا] كانت استطلاعات نوايا التصويت تمنحني حوالي 17 في المئة وتضعني في الجولة الثانية لهذه الانتخابات الرئاسية، ثم في فبراير 24، فلاديمير بوتين يغزو أوكرانيا ويبدأ السقوط”.

واعتبر زمور أنه مع دخول روسيا في الحرب ”اصطف جزء من ناخبيه خلف إيمانويل ماكرون، وبعد ذلك، تراجع في الاستطلاعات وأصبح متأخرا عن مارين لوبان، التي ساعدتها خشية البعض في اليمين من صعود جان ليك ميلانشون إلى الجولة الثانية”. وأقر بوجود “خطأ” في تصريحاته بشأن اللاجئين الأوكرانيين.

وكانت تصريحات زمور هذه محل موجة سخرية على منصات التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام في فرنسا.

“القدس العربي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: