أخبار المغربجهات

سبع عيون: مسيرة حاشدة جابت شوارع المدينة وإختتمت بوقفة إحتجاجية أمام باشوية سبع عيون

حمزة مزلاف/نبض الوطن:
عاشت مدينة سبع عيون إقليم الحاجب إنقطاع الكهرباء على المدينة لساعات كثيرة ، مما دفع ساكنة مدينة سبع عيون وفعاليات المجتمع المدني إلى الخروج إلى الشارع واحتجاج عبر مسيرة سلمية جابت شوارع
وأزقة مدينة سبع عيون ،رفعت فيها شعارات قوية تطالب ممثلي الحكومة بالتدخل العاجل في ظل غياب السلطة المحلية ،حيث استمرت المسيرة الحاشدة إلى مقر باشوية سبع عيون حيث إجتمعت الساكنة والمجتمع المدني أمام الباشوية وعبروا عن وقفة إحتجاجية تنديدية عن غياب السلطة في التدخل الفوري وفق اختصاصات المخول لهم ، وقد اعبر آخرون على أن رجالات السلطة بمدينة سبع عيون لا يقطنون بالمدينة ،فكيف يمكن الشعور بمعاناة الساكنة وهم غير قاطينين بها؟ كيف يعقل أن مدينة سبع عيون تتوفر على باشا بباشوية وقائدين بملحقتين ولا احد منهم حضر في المسيرة الحاشدة احتجاجية ولا الوقفة الاحتجاجية أمام باشوية ، إلا بعد انتهائها وبعدما تفرق الساكنة والمجتمع المدني .
كما عبروا عن اللامسؤولية واللامبالاة من المكتب الوطني للكهرباء في استمرار إعطاب التقنية وشبه تام في الصيانة وتجويد الخدمات.
وبعد فوات الاوان وبعد أن عبرت الساكنة والمجتمع المدني ونشطاء حقوقين عن رسالتهم الى الرأي العام ، وبعد عن تفرقت الساكنة ، دعت السلطة المحلية على الساعة عاشرة ليلا بعض الاشخاص وبعض النشطاء الحقوقين إلى الاجتماع مستعجل من أجل تسجيل على المجتمع المدني حضور السلطة ، إلا أن حضور كان بعد فوات الاوان .
ويعتبر الكهرباء ضمن الأمن الاجتماعي الذي لا يقبل تأخير ولا تقصير في المسؤولية المنصوص عليها في اختصاصات المخول لهم وفق القانون التنظيمي لرجالات السلطة وفق للنظام الأساسي الذي صادقت عليه الحكومة عبر مرسوم تطبيقي ، من الظهير الشريف رقم 67-08-1 صادر في 27 من رجب 1429.

بقلم حمزة مزلاف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن