ركن القراءة

سلامة الروح وتطهيرها من المفاسد

منى بنحدو

الصلاة والسلام على أشرف المرسلين والحمد لله رب العالمين الذي جعل لكل شيء قدرا.

إن الإنسان جسد وروح ألف الخالق جل وعلا بينهما على اختلاف طبيعتهما إلى أمد محدود فمن الناس من تتسلط عليه المادة فتبعده عن حرية الإرادة ،فيتحول إلى عبودية العادة التي تزج به في غمرات الشهوة البدنية والرغبات الجسدية .
وقد عنى الاسلام بسلامة الروح وتطهيرها من المفاسد وحضها على التخلق بأوصاف المحامد والتخلي عن الدنايا والسفاسف تصديقا لقوله تعالى “”قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها “”المقصود هنا النفس البشرية .
والصوم من العبادات التي تقوم النفس وتهذب الأخلاق كما أشرنا سابقا .لهذا نجد أن علماء الإسلام صنفوا الصوم لأربعة أنواع وهي :

_الصوم المفروض: وهو شهر الأبرك رمضان
_الصوم المحرم: ومنه صوم المرأة في غير رمضان بدون إذن زوجها روي أن الرسول( ص ) أنهى الزوجة عن الصيام وزوجها حاضر حتى تستأذنه إلا في صيام رمضان .
_الصوم المندوب: كصوم شهر المحرم وأفضله التاسع والعاشر منه عن أبو هريرة رضي الله عنه عن الرسول (ص) سئل أي صلاة أفضل بعد المكتوبة ؟قال الصلاة في جوف الليل ثم قيل له أي الصيام أفضل بعد رمضان قال شهر الله الذي تدعونه المحرم .
من الصوم المندوب أيضا صيام ثلاثة أيام من كل شهر عربي، عن أبوذر الغفاري عن الرسول( ص) أمرنا رسول الله (ص) أن نصوم الثالثة عشر والأربعة عشر والخامسة عشر من كل شهر وقال : ” هي كصوم الدهر “وصوم يوم عرفة لغير حجاج بيت الله الحرام قال رسول الله (ص) “صوم يوم عرفة يكفر سنتين ماضية ومستقبلية وصوم يوم عاشوراء يكفر سنة ماضية”” .
صيام الاثنين والخميس روى عن أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي (ص) كان أكثر ما يصوم أيام الاثنين والخميس من كل أسبوع, فسئل عليه الصلاة السلام عن الباعث على صومهما فقال” إن الأعمال تعرض كل إثنين وخميس فيغفر الله لكل مؤمن إلا المهاجرين فيقول أخرهما ” و سئل عن يوم الإثنين فقال (ص ) ذلك يوم ولدت فيه وأنزل علي فيه أي نزول الوحي والقرآن وفرض الصيام
وأيضا صيام ستة من أيام شوال …..
_الصيام المكروه والممنوع :ومنه صوم يوم الشك هو آخر يوم من شعبان .
صيام يوم الجمعة فهو مكروه روى عن الأشعري أنه سمع رسول الله (ص) يقول إن يوم الجمعة عيدكم فلا تصوموه إلا أن تصوموا قبله أو بعده
صيام الدهر حرم الإسلام صيام السنة كلها تنفيذا لقول الرسول( ص) لا صيام لمن صام الأبد
وأيضا وصال الصوم قال رسول الله( ص) إياكم والوصال .و هناك الكثير في يخص هذا الموضوع اقتصرنا على ذكر هذا وفقنا الله وإياكم إلى ما يحبه ويرضاه وبارك لكم في أعمالكم وجعلها في ميزان حسناتكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن