رياضة

“سوبر هاتريك” جيسوس يقود مانشستر سيتي لاكتساح واتفورد والاقتراب من لقب الدوري الإنكليزي

لندن: قطع فريق مانشستر سيتي خطوة جديدة في حملة الدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه الكاسح على ضيفه واتفورد 5 1/ اليوم السبت في الجولة الرابعة والثلاثين.

وفي باقي المباريات فاز ارسنال على ضيفه مانشستر يونايتد 3 1/ ونيوكاسل يونايتد على مضيفه نوريتش سيتي 3 /صفر وتعادل برنتفورد سلبياً مع توتنهام، كما تعادل ليستر سيتي سلبياً مع ضيفه أستون فيلا.

وعلى استاد الاتحاد، سجّل البرازيلي جابرييل جيسوس أربعة أهداف (سوبر هاتريك) ليقود سيتي لاكتساح واتفورد بخماسية.

وحسم مانشستر سيتي فوزه على واتفورد في الشوط الأول، بتسجيله ثلاثة أهداف قبل أن يضيف هدفين آخرين في الشوط الثاني.

وتقدم جيسوس بهدفين لسيتي في الدقيقتين الرابعة و23، وتكفّل الإسباني رودريجو هيرنانديز بالهدف الثالث في الدقيقة 34، في الوقت الذي أحرز فيه حسن كامارا الهدف الوحيد لواتفورد في الدقيقة 28.

وفي الشوط الثاني أحرز جيسوس هدفين آخرين لسيتي في الدقيقتين 49 و 53.

الفوز رفعَ رصيد سيتي في الصدارة إلى 80 نقطة، بفارق أربع نقاط عن أقرب ملاحقيه ليفربول، والذي يلتقي غداً الأحد مع ضيفه إيفرتون، فيما توقف رصيد واتفورد عند 22 نقطة في المركز قبل الأخير، ليقترب خطوة جديدة من الهبوط.

وبعد مضي أربع دقائق فقط من بداية المباراة، افتتح جيسوس التسجيل لسيتي، بعد هجمة منظمة أنهاها أوليكساندر زينتشينكو بعرضية زاحفة داخل منطقة الجزاء، ليقابلها زميله البرازيلي بتسديدة مباشرة سكنت الشباك.

وكاد واتفورد أن يدرك التعادل في الدقيقة 13، بعد هجمة مرتدة سريعة انتهت عند إيمانويل دينيس، الذي نجح في اختراق دفاعات مانشستر سيتي والانفراد بالحارس إيديرسون مورايش، لكنه تباطأ في التسديد، ليتدخل زينتشينكو ويبعد الخطر.

وأحرز جيسوس الهدف الثاني له ولسيتي في الدقيقة 23، بعدما تلقى عرضية متقنة من كيفين دي بروين داخل منطقة الجزاء، وسدّد كرة قوية برأسه إلى داخل الشباك.

وردّ حسن كمارا بهدف لواتفورد في الدقيقة 28، بعدما تلقى تمريرة رائعة من إيمانويل دينيس داخل منطقة الجزاء، ليسدّد كرة قوية عرفت طريقها إلى الزاوية اليسرى لمرمى أصحاب الأرض.

وأكد سيتي تفوقه بهدف ثالث في الدقيقة 34، بعد خطأ من مدافعي واتفورد على حدود منطقة الجزاء، ليقطع جيسوس الكرة، ثم مرر إلى رودريجو هيرنانديز، الذي سدد كرة قوية في الزاوية اليمنى لمرمى الفريق الضيف.

وكان بمقدور سيتي أن يضيف هدفاً رابعاً، بعد ما اخترق جيسوس دفاعات واتفورد وشق طريقه صوب منطقة الجزاء، قبل أن يمرّر إلى رحيم ستيرلينج الذي سدّد كرة قوية، لكنها مرت مباشرة من فوق الشباك.

ومع بداية الشوط الثاني حصل جيسوس على ضربة جزاء نتيجة عرقلته من قبل بن فوستر حارس واتفورد، ليسجل منها الهدف الثالث له والرابع لمانشستر سيتي في الدقيقة 49.

ونال جيسوس لقب سوبر هاتريك في الدقيقة 53، بعد هجمة منظمة لمانشستر سيتي، وانطلاقة من كيفين دي بروين أنهاها بعرضية زاحفة داخل منطقة الجزاء، استقبلها جيسوس بتسديدة قوية في الزاوية اليسرى لمرمى الخصم.

وكان ايمانويل دينيس قريباً من تسجيل الهدف الثاني لواتفورد في الدقيقة 61، عبر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، لكن إيديرسون مورايش حارس مانشستر سيتي أنقذ الموقف ببراعة.

وأضاع سيتي عدة فرص متتالية وسط حالة من الاستسلام في صفوف واتفورد.

وقبل أربع دقائق من النهاية، أنقذ بن فوستر مرمى واتفورد من هدف محقق، وتصدى بثبات لتسديدة قوية نفذها جاك جريليش.

وعلى استاد الإمارات، تضاءلت فرص مانشستر يونايتد في اللعب في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعدما خسر أمام مضيفه أرسنال 1 / 3.

وتوقف رصيد مانشستر يونايتد عند 54 نقطة في المركز السادس، بفارق ست نقاط خلف أرسنال، الذي رفع رصيده إلى 60 نقطة في المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

وسجل أهداف أرسنال نونو تافاريس في الدقيقة الثالثة، وبوكايو ساكا في الدقيقة 32 من ركلة جزاء وجرانيت تشاكا في الدقيقة 70.

في المقابل سجل هدف مانشستر يونايتد البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقة 36، وأهدر برونو فرنانديز ركلة جزاء في الدقيقة 57.

وبالهدف الذي سجله رونالدو اليوم، رفع رصيد أهدافه هذا الموسم إلى 16 هدفاً في المركز الثالث، بفارق هدف خلف نجم توتنهام هيونج مين سون وبفارق ستة أهداف خلف نجم ليفربول محمد صلاح، متصدراً ترتيب الهدافين، كما أن هذا الهدف هو الهدف رقم مئة لرونالدو في الدوري الإنجليزي الممتاز بشكل عام.

وعلى ملعب جريفين بارك، خيم التعادل السلبي على مباراة برنتفورد مع توتنهام ليحصد كل منهما نقطة واحدة.

ورفع توتنهام رصيده إلى 58 نقطة في المركز الخامس، مقابل 40 نقطة لبرنتفورد في المركز الحادي عشر.

وعلى ملعب كارو رود، حقق نيوكاسل فوزاً بنكهة برازيلية على ملعب نوريتش سيتي.

وتقدم البرازيلي جولينتون بهدفين لنيوكاسل في الدقيقتين 35 و41، وتكفل البرازيلي الآخر برونو جيمارايش بالهدف الثالث في الدقيقة 49.

الفوز رفع رصيد نيوكاسل إلى 43 نقطة في المركز التاسع، وتوقف رصيد نوريتش عند 21 نقطة في المركز العشرين الأخير ليقترب خطوة جديدة من الهبوط.

(د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن