.

عالقة بالمتوسط.. اليمين الفرنسي يهاجم مهاجري سفينة “أوشن فايكينغ” ويرفض استقبالهم

هاجم قياديون من اليمين الفرنسي المتطرف مئات المهاجرين العالقين في عرض البحر الأبيض المتوسط على متن السفينة “أوشن فايكينغ” رافضين استقبالهم، في حين يتصاعد التوتر بين روما وباريس بشأن استقبال هذه السفينة.

وتبحر سفينة أوشن فايكينغ، التي تشغلها منظمة “إس أو إس ميديتيرانيه” (SOS Mediterranee) الفرنسية غير الحكومية، باتجاه فرنسا بعد أن رفضت إيطاليا لأكثر من أسبوعين السماح لها بالرسو.

و

دعت المفوضية الأوروبية اليوم الأربعاء إلى “الإنزال الفوري” لـ234 مهاجرا من جنسيات مختلفة من على متن سفينة إغاثة عالقة في البحر الأبيض المتوسط، وترفض كل من إيطاليا وفرنسا استقبالها.

وقالت المفوضية الأوروبية -في بيان- إنه يتعين إنزال هؤلاء المهاجرين غير النظاميين الموجودين على متن السفينة “أوشن فايكينغ” التابعة للمنظمة غير الحكومية “إس أو إس ميديتيرانيه” في الميناء الأقرب لهم.

وأضافت أن الوضع على متن السفينة بلغ مستوى حساسا ويحتاج إلى حل عاجل لتجنب مأساة إنسانية، مشيرة إلى أن الواجب القانوني بإنقاذ الأرواح في البحر واضح مهما كانت الظروف التي دفعت هؤلاء المهاجرين للمخاطرة بحياتهم في البحر.

كما دعت المفوضية الأوروبية الدول الأعضاء إلى العمل بشكل مشترك لإيجاد استجابة مشتركة لهذا الوضع. وبالتزامن، دعا مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك إيطاليا والاتحاد الأوروبي إلى عدم تغليب الاعتبارات السياسية على محنة المهاجرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن