ثقافة و فنون

قصيدة للطفل ريان والواقع المغربي

بقلم الزجال المغربي

عيد القادر بوبول

ريان فالحفرة

لبلادضارباها عثرة
لا دم لا جورة لا عشرة
كلشي عنوان القهرة
شلة نكسات
شلة نكبات
وشلة هضرة
………..
ما حد بنادم فجواه
ولعذاب كيتزاد معه
هاد الحال ما يبغيه الله
كيف يا بنادم ترضاه
حتى لين
عاشين
هازين جراح وساكتين
ريان
انت عريس الصبيان
مللي كنت وحدك فالبير
تعرا لوطان
حتى لين
عايشين
هازين جراح وساكتين
يكبر شر ليام
يحصد الورد ولحلام
ويهدينا حفرات
الروح رخيصة ما سوات.

بقلم الزجال المغربي

عيد القادر بوبول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: