.

لقائي دوما مع الدكتور عبد الرحيم منار السليمي ، يتميز بالروح الوطنية

في لقاء تواصلي مع صديقي الدكتور عبد الرحيم منار السليمي في إحدى
مقاهي الرباط. كان الحديث حول مغاربة العالم و مشاركتهم في كأس العالم وحبهم لوطنهم الأم ورفع راية الوطن عالية في قطر. أجاب الأخ بوشعيب حركاتي رئيس جمعية التضامن الأوروبي المغربي بباريس على عدة أسئلة طرحها عليه الدكتور عبد الرحيم منار السليمي، على الخصوص محبة هؤلائ الشباب لوطنهم الأم ومدى تعلقهم ببلد أبائهم وأجدادهم مع العلم أنهم ازدادو في أوروبا. في جواب الأخ بوشعيب حركاتي كذلك أن.الفضل في التشبت بالوطن يرجع للاسرة أولا رغم انها تعيش خارج الوطن   وعمادها الأبوين وتربيتهم واجتهادهم على تحبيب الوطن لأبنائهم منذ الصغر. هذا الوطن الذي لا ينساه المرء مهما جار الزمن عليه. إن الجيل الأول من مغاربة العالم تابر واجتهد على أبناءه وها نحن نجني الثمار. فحينما نغادر هده الحياة نكون قد أدينا واجبنا تجاه هذا الوطن الحبيب.

في لقائي دوما مع الدكتور عبد الرحيم منار السليمي ،دائما يكون الحوار التنائي بيني وبينه متميزا بالروح الوطنية ،وبالتاكيد على ما يوطد علاقة المواطن بالوطن أولا  وقبل كل شئ  لان هذه العلاقة هي الطاقة الأساسية والإجابة أو بمعنى هي البطارية التي يجب أن تبقى دوما مشحونة بشعارنا الدائم الله الوطن الملك

واخيرا أكرر واقول:كان لقاء مثمر ومهم. و اشكر الدكتور عبد الرحيم منار السليمي  على روح المواطنة الصادقة.التي يتحلى بها ويسعى دوما ليشيعها على الجميع..

د.يوشعيب حركاتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن