سياسة

“ما خفي أعظم” .. “الجزيرة” تكشف معلومات عن الحرب الأخيرة في غزة- (فيديو)

غزة: كشف وثائقي بثته قناة “الجزيرة” القطرية، مساء الجمعة، معلومات عن الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، في مايو/أيار 2021.
وجاء في برنامج “ما خفي أعظم”، الذي يقدمه الصحافي تامر المسحال، أن كتائب “القسام” الذراع العسكري لحركة “حماس”، علقت في نهاية الحرب الأخيرة ضربة صاروخية كانت تشمل 362 صاروخا، كانت تستهدف 14 مدينة ومستوطنة إسرائيلية.
وعرض البرنامج مقابلة مع محمد السنوار، عضو هيئة أركان كتائب “عز الدين القسام”، في أول ظهور إعلامي له.
وقال السنوار خلال المقابلة: “عندما نحذر الاحتلال فكل حرف وكلمة لها رصيد وفعل ميداني على الأرض”.
وأضاف: “نعرف مواضع ألم الاحتلال والضغط عليه وثبتنا معادلات مهمة أصبح يحسب حسابها جيدا”.
واستطرد: “حاولنا تنفيذ عملية أسر في معركة سيف القدس لإرغام الاحتلال على صفقة تبادل”.
وكشف السنوار، عن “تعاون مشترك مع محور المقاومة خلال الحرب، عبر غرفة أمنية مشتركة”، مردفا أن الغرفة “كانت لها إسهامات استخبارية مهمة خلال المعركة”.
فيما ذكر المسحال خلال برنامجه، أن الغرفة الأمنية المشتركة، “ضمت ضباط استخبارات من القسام، وحزب الله اللبناني، والحرس الثوري الإيراني”.
وأظهر البرنامج، لقطات حصرية حصلت عليها “الجزيرة”، لاستهداف قناص “القسام” منظومة الرصد الإسرائيلية على حدود غزة وإخراجها عن الخدمة خلال حرب 2021.
كما عرض البرنامج، لقطات لمسيرات هجومية أنتجتها كتائب القسام حلقت فوق آليات إسرائيلية في عمق الحدود، بحسب القناة.

وشنت إسرائيل عدوانا على غزة، استمر 11 يوما، في الفترة ما بين 10 و21 مايو 2021.
واندلعت شرارة الحرب، جراء الأحداث التي كانت جارية في حي الشيخ جراح والمسجد الأقصى، منذ أبريل/ نيسان 2021.
وأطلقت الفصائل الفلسطينية على المعركة التي خاضتها اسم “سيف القدس”، بينما أطلقت إسرائيل على عمليتها العسكرية في غزة اسم “حارس الأسوار”.
وخلال الحرب، أطلقت الفصائل بغزة ما يزيد عن 4 آلاف صاروخ تجاه مدن جنوب ووسط إسرائيل، أسفرت عن مقتل 12 إسرائيليا وإصابة نحو 330 آخرين، وفق مصادر إسرائيلية.
بينما خلّفت الحرب، أكثر من 200 من الشهداء الفلسطينين وآلاف الجرحى، وفاقمت تردي الأوضاع الاقتصادية لسكان القطاع، مُخلفة خسائر قُدرت بنحو 479 مليون دولار، بحسب إحصاءات رسمية.
(وكالات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن