أخبار دولية

مصادر: واشنطن تعد حزمة مساعدات أمنية جديدة لأوكرانيا

ووفقًا لـ3 من كبار مسؤولي الإدارة ومصدرين مطلعين، لا تزال تفاصيل الحزمة قيد المناقشة ويمكن أن تتغير، ولكن في وقت سابق يوم الثلاثاء، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن الولايات المتحدة تخطط لإرسال المزيد من المدفعية إلى أوكرانيا.

وصرح بايدن للصحفيين، الثلاثاء، إنه غير متأكد مما إذا كان سيسافر إلى أوكرانيا، وقال: “لا أعرف، لقد زرت أوكرانيا عدة مرات، ولم أزرها مؤخرًا”، وأضاف: “أنا الوحيد الذي تحدث إلى البرلمان الأوكراني مرتين، أكثر من أي شخص آخر”.

وذكر أحد كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية أنه يمكن الموافقة على الحزمة الأحدث في غضون الـ 36 ساعة المقبلة، على الرغم من أن مسؤولًا آخر في الإدارة قال إن التوقيت ليس محددا وقد يكون في غضون الأيام المقبلة، وذكر المسؤول الثاني أن حجم الحزمة قد يتغير أيضًا في اللحظة الأخيرة.

وتأتي الحزمة الجديدة بعد أسبوع واحد فقط من موافقة إدارة بايدن على حزمة أمنية بقيمة 800 مليون دولار.

وإذا تمت الموافقة على الحزمة الجديدة البالغة 800 مليون دولار، فستعني أن الولايات المتحدة قد خصصت ما يقرب من 3.4 مليار دولار لمساعدة أوكرانيا منذ بدء الغزو الروسي في 24 فبراير/ شباط.

وقال مسؤولو الحكومة الأمريكية إن إدارة بايدن تعمل على إيصال المساعدة الأمنية لأوكرانيا في أسرع وقت ممكن لأنهم يعتقدون أن الحرب في مرحلة حرجة وأن استمرار المساعدة الأمريكية يمكن أن يحدث فرقًا عندما يبدأ هجوم روسيا الأكثر عدوانية في شرق أوكرانيا.

ونظرا لطبيعة التضاريس في تلك المنطقة فيفضل استخدام المدفعية، ولهذا السبب أعطت الإدارة الأمريكية الأولوية للحصول على هذه الأنواع من الأسلحة بسرعة مع انتقال القتال بعيدًا عن كييف إلى منطقة دونباس.

وتقع المنطقة أيضًا على حدود روسيا، مما يسمح للقوات الروسية بالحفاظ على خطوط إمداد أقصر لازمة لمواصلة الهجوم.

وتقاتلت أوكرانيا وروسيا في دونباس على مدار السنوات الثماني الماضية، مما يجعلها منطقة مألوفة لكلا القوتين.

CNN

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن