ثقافة و فنون

“مهرجان المسرح الأمازيغي”: بعد توقّف أربعة أعوام

رغم تأسيس “المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي” قبل نحو خمسة عشر عاماً، إلّا أنه انتظم في دوراته الثلاث الأولى، ثم احتجب زهاء عقد ليعود بدورة رابعة عام 2018 أضاءت نتاجات لا تلقى اهتماماً في تظاهرات أخرى، لتوقّف الجائحةُ التظاهرةَ من جديد.

مثّل المسرح أحد مفردات الحراك النضالي الأمازيغي في المغرب منذ سبعينيات القرن الماضي، حيث تأسّست مجموعة من الفرق المحترفة التي شكّلت أحد أبرز روافد الحركة المسرحية المغربية، وساهمت في تطويرها بعد النضج الفني الذي بدأ منذ التسعينيات.

تنطلق مساء اليوم الأربعاء فعاليات الدورة الخامسة من المهرجان في “فضاء تافوكت للإبداع” (تعني الشمس بالأمازيغية) في الدار البيضاء، وتتواصل حتى الحادي عشر من الشهر الجاري، بالتعاون مع وزارة الثقافة و”المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية”.

تتوزّع العروض على عدد من المسارح في مدن الجديدة وسطات والدار البيضاء، حيث يقام الافتتاح في “مسرح ابن مسيك” ويكرّم خلاله كلّ من الفنانيْن فاطمة بوشان (1954) عن مجملها أعماها المسرحية والتلفزيونية والسينمائية، وعمر السيد (1947) الذي ساهم في تأسيس فرقة “ناس الغيوان” الموسيقية وشارك في أعمال درامية، وسيعرض فيلم حول مشوراه بعنوان “مسيرة إنسان ومسار فنان” للمخرج خالد بدري.

كما تُعرض مسرحيات عدّة لأول مرة تنتمي بعذها إلى المسرح الحسّاني من الصحراء للتعريف به وبمبدعيه، بهدف “إتاحة الفرص للتلاقح واحتكاك التجارب ببعضها البعض، ممّا سيؤدي حتماً إلى تنوّع المعروض وتطوير التجارب المسرحية المغربية بمختلف أشكالها”، بحسب بيان المنظّمين.

تتواصل الدورة الحالية تحت شعار “الثقافة الأمازيغية، أصالة وتجديد”، ويشمل البرنامج 20 عرضاً مسرحياً، بالإضاقة إلى عقد ندوة متخصّصة تحت عنوان “مسألة اللغة في المسرح الأمازيغي” بمشاركة عدد من الباحثين والأكاديميين.

تقام أيضاً أربع ورشات، أوّلها بعنوان “الكتابة المسرحية بالأمازيغية” من تأطير أستاذ الفن المسرحي عصام اليوسفي، والثانية حول “التراث اللامادي الأمازيغي” يقدّمها الباحث مبارك آيت عدي، والثالثة تتناول “الحكاية الأمازيغية” من تأطير الباحث يوسف توفيق، وتناقش الرابعة موضوع  “الكتابة بالحرف الأمازيغي / تيفيناغ” ويديرها الباحث الحسين الغلب.

“سؤال التنظيم المسرحي الاحترافي” هو عنوان الندوة التي يتحدّث خلالها عدد من المسرحيين، منهم حسن هموش، والحسين الشعبي وبوسرحان الزيتوني ويديرها عبد الإله بنهدار، كما يُعقد معرض كتاب يضمّ أحدث إصدارات “المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية”.

العربي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: