أخبار ايطاليا

مونتي: الحوار مع تركيا ممكن عبر مشروع خط إيستميد

نيكولا مونتي، الرئيس التنفيذي لشركة إديسون الإيطالية، يقول إن تركيا ترغب أيضًا في الوصول إلى احتياطيات شرق البحر المتوسط ​​ومع مشروع خط إيستميد يمكن أن يكون الحوار مع أنقرة ممكنًا، مشدداً على وجوب دعمه من وجهة نظر سياسية..

وجاءت تصريحات مونتي، خلال جلسة استماع عقدتها لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الإيطالي في إطار مناقشة القرار حول المبادرات المحتملة ومحادثات الحكومة الإيطالية تجاه الدول المنضمة إلى مشروع إيستميد شرق البحر المتوسط، خط أنابيب توزيع الغاز الطبيعي من احتياطيات شرق البحر المتوسط ​​إلى أوروبا.

وبسؤاله عن القضايا الحرجة على المستوى الجيوسياسي التي تطرحها دول مثل تركيا، أشار مونتي إلى أن إديسون توصلت بالفعل في عام 2007 إلى اتفاق ثلاثي مع البلاد ومع اليونان بغرض إنشاء ممر للغاز من أذربيجان وإيران، وفقاً لموقع “ديكود 39” الإيطالي.

وتابع مونتي أن تركيا تريد أن تلعب دورًا سياسيًا في المنطقة وهذا المشروع (إيستميد) لا يمس أراضيها، الأمر الذي قد يخلق توترات.

وأشار إلى أن الاحتياطيات تتجاوز استهلاك إيطاليا وأوروبا وبالتالي من الممكن جمعها لإشراك تركيا ليس كدولة عبور ولكن لأنشطة إضافية.

وشدد مونتي على إيجاد “أرضية للاجتماع وليس المواجهة” عبر  إشراك أنقرة في المشروع ولكن دون “إزالة الارتباط المباشر مع أوروبا” لتفادي مشكلات في العبور ولضمان أمن الإمدادات.

ديكود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: