سياسة

“نادي مدريد للرؤساء السابقين” يدعو السلطات التونسية للإفراج عن حمّادي الجبالي

تونس- “القدس العربي”: دعا نادي مدريد لرؤساء الدول والحكومات السابقين السلطات التونسية إلى الإفراج بشكل عاجل عن رئيس الحكومة الأسبق (عضو في النادي) حمّادي الجبالي.

وطالب، في رسالة موجّهة للرئيس قيس سعيد بـ”مراعاة جوهر القيم الديمقراطية والمسار القضائي وسيادة القانون والإفراج عن العضو حمادي الجبالي، احتراما لحقوقه وحريته المكفولة لجميع المواطنين التونسيين في دستور البلاد”.

وأشار النادي إلى تدهور صحة الجبالي ونقله للمستشفى بسبب إضرابه عن الطعام، احتجاجا على إيقافه من قبل السلطات التونسية بشبهة “غسيل أموال”، معتبرا أن عملية الاعتقال تحمل “دوافع سياسية”.

كما لفت النادي إلى “تصاعد التوترات السياسية والمخاوف بشأن حقوق الإنسان في تونس منذ إعلان الرئيس قيس سعيد للتدابير الاستثنائية، بما في ذلك حل مجلس النواب ومجلس القضاء الأعلى والتمهيد لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة، وهو ما يُنظر إليه على أنه نزوع متزايد للاستبداد في عهد سعيّد”.

وكان ماهر المذيوب مساعد رئيس البرلمان المنحل توجّه قبل أيام برسالة إلى دانيالو تيرك رئيس نادي مدريد، قال فيها إن “السلطات التونسية قامت باعتقال زميلكم، حمادي الجبالي، ويتم اقتياده إلى جهة غير معلومة وفي غياب محاميه، مع إجراءات غير عادلة تجاه عائلته ومقر عمله، وبدون أدنى مراعاة لوضعه الصحي أو خصوصية عائلته، مما تسبب في أزمة صحية خطيرة لزوجته المحترمة”.

وأضاف “وأمام تجدد هذه الممارسات التعسفية، فإن الواجب الأخلاقي والقيم الديمقراطية المشتركة تحتم علينا الضغط على الحكومة التونسية من أجل إطلاق سراح السيد حمالي الجبالي رئيس الحكومة التونسية السابق، وضمان عيشه بكرامة في ظل دولة القانون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: