غداء و دواء

هل يعلم المستهلك المغربي ما الذي يأكله ..!!؟؟.

  1. #الخبر🥖هل تعرف شيئا عن فائدة الخبز الذي يباع في مخابزنا ، إليك هذه المعلومات ؟؟
    وقع كثير من المواطنين في ورطة، لم يحسبوا حسابًا حتى اليوم.
    أنهم وأبناؤهم اصبحوا مدمنون، لا شيء بالنسبة لهم يعوض وجود ال baguette على الطاولة، ألسنا الشعب الأوائل في استهلاك الخبز عالميا ؟!!
    فما فائدة هذا الخبز الذي يرفعون سعره كلما عن لهم ذلك؟؟
    يحضر بالطحين الأبيض (فرينة) التي تسمى T45 وهذا الرقم المرفق، كلما انخفض عنى ذلك أن القمح معالج بشكل أكثر، وأقل قيمة غذائية، بعد أن جردت حبة القمح اللين من اللحاء والنخالة وأفرغت من المعادن والفيتامينات، فصار الطحين خفيفا جدًا وأبيض بشكل ناصع، ويمكن أن نقول العكس تماما عن فرينة T150 التي تعتبر غنية بالفائدة.
    سؤال يطرح نفسه كيف تصبح الفرينة بيضاء اللون مع أن القمح ليس بهذا اللون؟
    يقع ذلك نتيجة عمليات معالجة و تكرير ، وباستخدام مواد كيميائية عديدة، مثل بيروكسيد البنزويل وثاني أكسيد الكلور وبرومات البوتاسيوم ثم الدقيق متبوعًا بالنشا المكرر، للحصول على أسوأ فرينة ممكنة في السوق .
    في العادة هذه الفرينة من المفروض أنها مخصصة فقط لصنع الحلويات، لكنهم يحضرون بها خبزنا والنتيجة كالتالي :
    الخبز الذي يباع لنا فقير جدا من الألياف والقيمة الغذائية، مجرد سعرات عالية جدًا (600 كالوري للخبزة) بلا أي فائدة . و مع ذلك يستهلك المواطن يوميًا الخبز، ونتيجة لهذا الاستهلاك الجنوني فقدت الرشاقة.فصرنا نرصد اليوم في الشوارع التغيير الذي طرأ على أشكالنا، امتلأت أجساد البشر ، و هو امتلاء في مناطق محددة. الخبز الأبيض مسؤول عن بروز البطن ويمكن التعرف بسهولة من يأكل هذا الخبز بشراهة من خلال شكله مقارنة بالمقارنة مع من يعاني سمنة هرمونية مثلا، فتغيرت أشكالنا، مقارنة بما كنا عليه قبل ثلاثة عقود حين كنا نأكل خبز القمح الكامل والشعير.
    الخبر الآخر الأهم، أن الخبز مسؤول مباشر عن انتشار مرض السكري من النوع الثاني،والضغط إذ يعتبر من الكربوهيدرات التي يتم هضمها بسرعة، ويتميز بأن له مؤشرًا غلاسيمي (مؤشر يدل على سرعة رفع مستوى سكر الدم) أعلى من ذلك الذي يمتلكه السكر الأبيض!
    وإذا كان بلا فائدة غذائية فإن خبز الشعير أو خبز النخالة أو خبز القمح الكامل أفضل بكثير، لكن الغريب أنه شبه نادر في المائدة،
    النصيحة#
    اشتر القمح الكامل (قمح مرحي بنخالته) أو الشعير، موجود بوفرة في كل المطاحن واصنع كسرة في بيتك، خبز صحي، نظيف ،فيه لمسة أمك ؛زوجتك؛أختك لا يرفع السكر في الدم، هضمه بطيء، ويعطيك الشعور بالشبع عكس الخبز الذي يجعلك جائعًا طيلة اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن