سياسة

هنية أمام مهرجان شعبي حاشد في صيدا: شعبنا سيبقى مرابطا في ساحات القدس والأقصى دفاعا عن كل فلسطين

بيروت : أكد رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” ​إسماعيل هنية​، خلال احتفال وطني لبناني فلسطيني حاشد نظمته الحركة في مدينة صيدا اللبنانية، على أن الشعب الفلسطيني سيبقى مرابطا في ساحات القدس والمسجد الأقصى دفاعا عن كل فلسطين.

واعتبر هنية أن “هناك مؤامرة على القدس ومشاريع صهيونية ولكن اطمئنوا، فإن شعبنا مرابط في ساحات القدس والأقصى يدافع عنهما وعن عن كل فلسطين”، مؤكدا أن “سيف القدس” التي أشهرته المقاومة في رمضان قبل الماضي سيبقى مشهرا حتى يتم تحرير القدس وكل أرض فلسطين”.

وقال هنية في كلمته إن “في هذا الاحتفال حيث تتعانق لبنان مع فلسطين توأم الروح، شقيق الشعب الفلسطيني، لبنان ​العروبة​، المقاومة والذي احتضن هذا الجرح الفلسطيني على مدار 74 عاما، لبنان الذي امتزجت دماء أبنائها بدماء الشعب الفلسطيني، الذي ظل واقفا لم يغادر الجبل ممتشقا السيف والبندقية رغم الحصار والأوضاع الداخلية والخارجية”.

وأشار هنية إلى “أننا في عصر الانتصارات والبشارات، وهذه غزة المحاصرة برا وبحرا وجوا منذ 15 عاما، خاضت الحروب والمعارك ورفعت (سيف القدس) في وجه العدو هي اليوم بمقاومتنا وأهلها وقسامها وفصائلها المقاومة تتجهز لمعركة استراتيجية مع هذا العدو الصهيوني”.

ورأى “أننا نحن في عصر البشارات رغم التحديات في القدس، كانت تسمى فلسطين وستبقى تسمى فلسطين، وشعبنا لن يتخلى عن أرضه وقدسه، وبعد سنوات عجاف والتعاون الأمني والمؤامرات من القريب والبعيد تنتفض فلسطين من جديد وتنتفض جنين وترفع راية القسام مع قرى ومدن ​الضفة الغربية​ وقد زحفوا إلى القدس، رابطوا ووقفوا في وجه الصهاينة وافشلوا مخططات التقسيم الزماني والمكاني ورفعوا الأذان ووقفت عجوزة فلسطينية بعصاها”.

ولفت هنية، إلى أن “​المسجد الأقصى​ لا مكان لليهود والمستوطنين فيه، يريدون أن يذبحوا القرابين، أيها الغزاة من هنا من لبنان عاصمة المقاومة، من قلب المخيمات أقول لكم إن الشعب الفلسطيني ومن على صخرة المسجد ستتحطم أمالكم وأحلامكم ولا مستقبل لكم فلسطين والقدس والأقصى، أهلنا في لبنان والأردن وسوريا والمنافي وأمتنا العربية والإسلامية، القدس فجرت الثورات والانتفاضات والأولى والثانية والثالثة”.

وكان إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” وصل يوم الثلاثاء الماضي إلى لبنان للمشاركة في المؤتمر القومي الإسلامي الذي عقد جلساته في بيروت، والتقى هنية خلال زيارته عدد من القيادات الرسمية والحزبية اللبنانية وقادة الفصائل الفلسطينية في لبنان.

“القدس العربي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: