ثقافة و فنون

وخزات ضمير

شعب فلسطين:
أغيب عن الوعيِ
ليس القرارُ قراري
ولا أملك اليوم
غير انبهاري
بحجم انهياري
الذي خلّفَ اليأسَ في النفس
كيف أداري
جروح ضميري
وبلوى احتضاري؟

٭ ٭ ٭

بلوى
عمري ينزف أياما
لم تحسب من عمري
أياما تتهاوى قدامي
أركلها بنعال ضميري
أياما لا دفء ولا حس بها
عجفاء تثير المغص
بقعر النفس
تتلوى كالأفعى
أتذمر من مرآها
فأقدم في نفسي شكوى
لضلوعي في تعكير الجو
وتعظيم البلوى

٭ ٭ ٭

شعور
كن رغيفاً
لصغيرٍ يتضورْ…
كن لحافاً
يطعنُ البردَ بخنجرْ

شاعر فلسطيني

القدس العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن