أخبار المغربالعالم العربي

وفد مغربي ينسحب نهائيا من مخيم العدالة المناخية بنابل التونسية بسبب مرتزقة البوليساريو

ذكر بلاغ صادر عن الوفد المغربي الذي يشارك في مخيم العدالة المناخية المنظم حاليا بمدينة نابل التونسية خلال الفترة الممتدة ما بين 25 و 30 شتنبر 2022، ، أن المشاركين المغاربة لاحظوا وجود بعض العناصر التابعة لمرتزقة البوليساريو مندسين ضمن المشاركين باسم منظمة إسبانية تحمل اسم NOVACT وحاولوا تنظيم ورشة تحت عنوان: “تغير المناخ تحت الاحتلال- الغسل الأخضر” على هامش الملتقى.
وقال البلاغ، إن الوفد المغربي قرر الانسحاب نهائيا من هذا الملتقى الدولي، لما يكتسي هذا الموضوع من حساسية قصوى تمس الوحدة الترابية للمملكة.
واستنكر المشاركون المغاربة، من خلال البلاغ ذاته، برمجة تنظيم هذه الورشة ضمن برنامج يوم الثلاثاء 27 شتنبر 2022، معلنين بذلك مقاطعة جميع أنشطة المخيم، الشيء الذي اضطر الجهة المنظمة لإلغاء هذه الورشة من البرنامج.
وأكد المشاركون المغاربة في هذا الملتقى العالمي – الذي يضم 65 دولة من خمس قارات وحوالي 400 مشاركة ومشارك – أنهم لن يسمحوا لأي كان بأن يتطاول بأي شكل من الأشكال على السيادة الوطنية والوحدة الترابية للمملكة، معبرين بذلك عن رفضهم التام، لكل مساس بقضية الصحراء المغربية التي تشكل بالنسبة لكل المغاربة من طنجة إلى الگويرة أولوية وطنية.
وجدد المشاركون المغاربة في الملتقى العالمي في ختام بلاغهم، تشبثهم بالثوابت الوطنية، معلنين عن انسحابهم النهائي من المخيم، ومطالبين الجهة المنظمة بتقديم إعتذار رسمي للوفد المغربي.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن