ركن القراءة

السراب المستبين

الإمارات العربية المتحدة/مريم كويس/نبض الوطن:

يا مستلذاً بالعذابِ وجَمْرِهِ
أفلا رضيتَ بأنَّ قلبيَ خانعُ

فيمَ التّكبُّرُ، قَدْ أسلت مدامعاً
من أعْيني هي سَلسبيلٌ يانعُ

مُذْ لاحَ طَيْفٌ منك صرتُ أسيرةً
فهتفتُ والليلُ المُكابرُ سامعُ

أتجرَّعُ الحَسراتِ دَوْماً والأسى
يا أيها القلبُ الخؤونُ البائعُ

فأصابَني سهمٌ تَمكَّنَ من دَمي
قُضّت بهِ وبما أصابَ مَضاجعُ

والحِبرُ لمّا سالَ من عرقي دماً
كتبَ الحروفَ مناجياً ويُخادعُ

وأرى خِداعكَ كالبريقِ مُلاعباً
فهو السرابُ المستبين اللّامعُ

أين الوفاءُ وقد جرحتَ مودّتي
والجُرحُ في قلبي وصدري واسعُ

والآنَ تخبرني بأنّك نادمٌ
عمّا مضى وهو الزمانُ الضائعُ

لا تنتظر منّي السلام قدِ انْتهى
عَهْدُ الوفا وسها الفؤادُ الدامعُ

بقلم  الشاعرة مريم كويس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن