ثقافة و فنون

اليحياوي يقارب علاقة الهجرة بالشبكات الرقمية

صدر، أخيرا، كتاب جديد باللغة الفرنسية بعنوان “الشبكات الاجتماعية الرقمية في سياق الهجرة.. نموذج المهاجرين المغاربة”، للدكتور يحيى اليحياوي عن منشورات سبينال بباريس.

ويقع الكتاب، الصادر في 20 نونبر الماضي والمتوفر بكبريات المنصات الرقمية العالمية، في حوالي 193 صفحة، خصصها الكاتب لإشكالية الهجرة في علاقتها بالشبكات الاجتماعية الرقمية؛ من خلال تحليل ومعالجة حالة المغاربة المقيمين بالخارج.

“إن الشبكات الاجتماعية الرقمية لا تسهم فقط في توفير سبل جديدة للتواصل وتعميق سبل الانتماء لمجموعة بشرية ما؛ بل تسهم أيضا في بروز فضاء عمومي عابر للحدود، حيث يكون بمقدور مجموعات بشرية موزعة جغرافيا تبادل المعلومات والأخبار والمعطيات والرموز بحرية أكثر ودون الحاجة إلى الوسائط الإعلامية والاتصالية التقليدية، محدودة الأثر والوقع”، قال المؤلف في كلمة على ظهر الغلاف.

ولاحظ الكاتب المغربي، من خلال دراسة حالة الجالية المغربية المقيمة بأوروبا، أن “هذه الشبكات قد أسهمت كثيرا في تحريك دينامية علاقات المهاجرين ببلدانهم الأصل، وفي استنفار روابطهم الهوياتية معها، وفي ترسيخ انتماءاتهم الترابية والثقافية بنسب متقدمة”.

كما سجل اليحياوي أن “الشبكات الافتراضية قد عملت على تفعيل العلاقات الاجتماعية والثقافية والهوياتية لهذه المجموعة من المواطنين”، وأدت إلى “تعميق الروابط التي كانت المسافات والظروف الاقتصادية تحول دون تقويتها واستمرارها في الزمن وفي المكان”.

المصدر:هسبريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن