إقتصاد

البنك الأوروبي للإعمار مهتم بمساعدة دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتخزين الغذاء

مراكش :  قالت مسؤولة بارزة بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية اليوم الثلاثاء إن البنك في محادثات مع المغرب وتونس ومصر لتعزيز قدراتها لتخزين الغذاء وتنويع موًردي الغذاء إلى تلك الدول.

وفاقم تعطل سلاسل توريد الغذاء وقفزة في الأسعار بسبب الحرب في أوكرانيا التضخم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تعتمد على واردات القمح من منطقة البحر الأسود.

ووضع أيضا ضغوطا على ميزانيات حكومات كثيرة بسبب القفزة في تكلفة دعم الغذاء.

وقال هايكه هارمجارت المديرة التنفيذية لمنطقة جنوب وشرق البحر المتوسط بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لرويترز على هامش الاجتماعات السنوية للبنك في مراكش بالمغرب “نحن في مناقشات أولية بشأن حاجات الاستثمار الرأسمالي لتعزيز منشآت التخزين.”

وأضافت أن البنك يعمل أيضا مع البنك الدولي لمساعدة مصر ولبنان والأردن على السير قدما في خطة لآلية إقليمية للأمن الغذائي يدعمها البنك الأوروبي.

وقالت هارمجارت إن البنك في محادثات مع شركائه المصريين والمغاربة لحثهم على تسهيل تمويل التجارة لاستيعاب طلب متزايد على الغذاء.

وأضافت قائلة “في الأشهر الثلاثة الماضية، كان هناك استخدام متزايد لضمانات تجارية وتسهيلات ائتمانية للغذاء في أرجاء المنطقة.”

وقالت إن خبراء البنك الأوروبي يتوقعون أن يبدأ البنك عمليات في الجزائر، أحدث دولة بشمال أفريقيا تصبح مساهما في البنك، في وقت لاحق هذا العام.

وقالت أيضا إن العراق بصدد استكمال الإجراءات لكي يصبح عضوا بالبنك الأوروبي.

وأضافت دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل، أن البنك يتطلع أيضا إلى إضافة ثماني دول في أفريقيا جنوب الصحراء.

(رويترز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: