.

بعد قولها الحق الدي ينصف المغرب برلمانية اسبانية بمليلية تتعرض للطرد

قول الحق لا يرضي الجميع.. فقد أعلن برلمان مليلية المحتلة “ماريا أنطونيا تروخيو”، وزيرة الإسكان السابقة في حكومة “خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو”، شخصا غير مرغوب فيه بالثغر البحري السليب، لأنها أدلت بدلوها فيما يشجر بين بلدها والمغرب حول مدينتي سبتة ومليلية المحتلتان.

وكانت الوزيرة الإسبانية السابقة أكدت، الأسبوع الماضي، خلال حلولها بجامعة عبد المالك السعدي بمدينة تطوان، إلى جانب رئيسها السابق في الحكومة، على أن « سبتة ومليلية تمثلان إهانة لوحدة أراضي المغرب ».

وتسببت تصريحات الوزيرة الإسبانية السابقة في خلافات سياسية بالجارة الشمالية، وقد أفادت خلال كلمتها الأسبوع الماضي بتطوان بأن « سبتة ومليلية هما من بقايا الماضي التي تتعارض مع الاستقلال الاقتصادي وسياسة هذا البلد والعلاقات الطيبة بين البلدين ».

وصوت أعضاء برلمان مليلية المحتلة، خلال جلسة عمومية استثنائية، بالإجماع على اعتبار « ماريا أنطونيا تروخيو »، شخصا غير مرغوب فيه، كما اقترحت رئاسة الحكومة المحلية في المدينة المحتلة.

وفيما جرى إقرار عدم الرغبة في « ماريا أنطونيا تروخيو »، ضمن الجريدة الرسمية، اعتبر البرلمان المحلي في مليلية المحتلة بأن تصريحات تعد « خيانة » و »ازدراء » لمشاعر سكان المدينتين السليبتين، وفق « RTVE ».

منارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
جريدة نبض الوطن